حمدوك يقبل استقالة 6 وزراء ويعفي وزيراً في سياق تعديل حكومي

رئيس الحكومة السوداني يقبل استقالة 6 وزراء بينهم وزيرا المالية والخارجية وذلك ضمن تعديل حكومي.

  • رئيس الوزراء عبد الله حمدوك
    رئيس الوزراء عبد الله حمدوك

عقد مجلس الوزراء الانتقالي اجتماعاً طارئاً، اليوم الخميس، بدعوة من رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، وتم إجراء تعديل حكومي. وقال رئيس الوزراء، بحسب مانشرته وكالة أنباء "سونا" السودانية: إن "الوزراء أرسوا تقليداً جديداً في العمل العام من خلال ما أبدوه من تفانٍ وإخلاص ونزاهة".

وقدم الوزراء استقالاتهم من مواقعهم لإتاحة الفرصة لإعادة تشكيل الحكومة.  

وقبل رئيس الوزراء استقالة كل من وزيرة الخارجية، ووزير المالية والتخطيط الاقتصادي، ووزير الطاقة والتعدين، ووزير الزراعة والموارد الطبيعية، ووزيرالنقل والبنى التحتية، ووزير الثروة الحيوانية، وتعيين بدلاً عنهم.

وأصدر رئيس الوزراء قراراً بإعفاء وزير الصحة، وتعيين بدلاً عنه.

يذكر أنه بتاريخ 30 حزيران/ يونيو الماضي انطلقت التظاهرات في العاصمة السودانية الخرطوم وبعض مدن البلاد، رفع فيها المتظاهرون شعارات إعادة إصلاح المنظومة العدلية، وتحقيق الاصلاحات في السودان، وتحدث رئيس الوزراء عن الحاجة لتقييم أداء الحكومة استجابة لرغبة الشارع الذي خرج يوم 30 حزيران/يونيو، مطالباً "بتصحيح مسار الثورة، وإجراء تعديلات على طاقم الحكومة ليتناسب والمرحلة الجديدة".