الفيّاض: النصر على داعش تحقق بفضل فتوى المرجعية وتلاحم قواتنا الأمنية

في ذكرى تحرير الموصل، رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض يؤكد أن النصر لم يكن ليتحقق لولا تضحيات الحشد الشعبي والجيش العراقي، و"قيادة العمليات المشتركة تصدر بياناً بالذكرى الثالثة لتحرير مدينة الموصل وجميع الأراضي العراقية من سيطرة عناصر "داعش".

  • الفياض:
    الفياض: في يوم تحرير الموصل نستذكر مهندس الانتصارات الشهيد أبو مهدي

أكد رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض في ذكرى تحرير الموصل أن "النصر لم يكن ليتحقق لولا تلبية أبناء الحشد النداء".

وقال الفياض: "لم يكن النصر أيضاً ليتحقق لولا تضحيات الجيش العراقي والشرطة الاتحادية وقوات مكافحة الإرهاب وأبناء العشائر. في يوم تحرير الموصل، نستذكر مهندس الانتصارات الشهيد أبو مهدي المهندس".

كما أشاد "بالتنسيق العالي والتلاحم الكبير بين المقاتلين بمحتلف تشكيلاتهم، الذي عجّل بالنصر ووحد المصير والأهداف، كما أنه دحر الدواعش وأذاقهم الهزيمة والهوان"، بحسب تعبيره.

العمليات المشتركة: ملحمة تحرير الموصل كانت بوابة النصر العسكري الكامل 

 وأصدرت قيادة العمليات المشتركة، الجمعة، بياناً بالذكرى الثالثة لتحرير مدينة الموصل وجميع الأراضي العراقية من سيطرة عناصر تنظيم "داعش"، مؤكدةً بالقول: "كانت ملحمة تحرير الموصل هي بوابة النصر العسكري الكامل على خرافة داعش الإرهابية، وهي ملحمة عراقية بامتياز خالصة بدماء أبنائكم وتضحياتهم".

ووجهت القيادة تحية تقدير وعرفان إلى كل من "الجرحى الذي حملوا أوسمة شرف في تحرير  ثاني كبرى مدن العراق، ولكل أبناء الشعب ومواطني نينوى الذين كانوا العون الحقيقي في تحقيق النصر".

إلى ذلك، أصدر رئيس تحالف النصر حيدر العبادي، اليوم، بياناً في الذكرى الثالثة لتحرير الموصل، مشدداً على أن الانتصار تحقق بهمة أبطالنا وبدمائهم وبفتوى المرجعية الدينية.

وقال العبادي في بيان له: "نستذكر في هذا اليوم مرور 3 سنوات على تحرير مدينة الموصل العزيزة، بعد أن احتلتها عصابات داعش الإرهابية وهدمت وخربت وقتلت وهجرت أبناءها"، مستطرداً: "الإعلان عن النصر في الموصل كان يراه العالم بالمعجزة في ضوء ما يمر به العراق حينها من صعوبات كبيرة ونظرة العالم لبلد اعتقدوا انه انتهى وتقسّم، ولكنه عاد بقوة".

وفي وقت سابق، استعادت القوات العراقية السيطرة على الموصل، وسط قصفٍ جوي من القوات العراقية على مواقع تابعة لتنظيم داعش، بعد إطلاق "عملية تحرير الموصل".

وفي الآونة الأخيرة، عثرت  قوات الجيش في الآونة الأخيرة على أنفاق و"مضافات" لداعش وعبوات ناسفة بعملية استباقية واسعة في الصحراء جنوب غرب محافظة نينوى وفي الثرثار بصلاح الدين.

ونقل فريق قناة الميادين مباشرة على الهواء عن القادة الميدانيين إعلان تحرير مدينة الموصل بالكامل من تنظيم داعش. وأعلن رئيس الوزراء العراقي القائد الأعلى للقوات المسلحة حيدر العبادي النصر النهائي على داعش في الموصل القديمة.

وذكر بيان لوزارة الدفاع العراقية أن قوات الفرقة الـ 20 عثرت على نفقين و6 "مضافات" و6 عبوات ناسفة وحزام نأسف خلال عملية واسعة نفذتها قطعات الفرقة في الصحراء جنوب غرب قضاء البعاج، وصولاً إلى بحيرة سنيسلة، وإلى الحدود الفاصلة مع قيادة عمليات الجزيرة وعمليات صلاح الدين.

ومن جانب آخر، نفذت قوات قيادة عمليات صلاح الدين عملية تفتيش واسعة غرب وادي الثرثار، أسفرت عن تدمير 5 مضافات للعدو، إحداها كبيرة الحجم على شكل نفق تحتوي على حزام ناسف ومواد تفجير وصواعق ومواد غذائية ومواد طبية.