رسوم جمركية عقابية أميركية على فرنسا

السلطات الأميركية تطلق رسوماً جمركية عقابية بنسبة 25% على صادرات فرنسية، مشيرةً إلى أنها قرّرت في الوقت الراهن تعليق جباية هذه الرسوم إفساحاً في المجال أمام البلدين للتوصل إلى حل.

  •  رسوم جمركية عقابية أميركية على فرنسا
    الرسوم الجمركية الأميركية جاءت رداً على أجراءات فرنسية مماثلة

فرضت السلطات الأميركية، رسوماً جمركية عقابية بنسبة 25% على صادرات فرنسية بقيمة 1,3 مليار ​دولار​ سنوياً، وذلك رداً على ضريبة فرنسية استهدفت شركات ​الإنترنت​ الأميركية العملاقة، مشيرة إلى أنها قرّرت في الوقت الراهن تعليق جباية هذه الرسوم إفساحاً في المجال أمام البلدين للتوصل إلى حل.
ونقلت وكالة "رويترز" تصريحات الممثل التجاري الأميركي الذي قال إن ​"الضريبة​ الفرنسية على خدمات شركات الإنترنت تستهدف بشكلٍ غير منصف شركات التكنولوجيا الأميركية".

كما أشار إلى أن ​واشنطن​ ستعلق تنفيذ قرار فرض الرسوم العقابية حتّى 6 كانون الثاني/ يناير عام 2021 مع استمرار المفاوضات بين الطرفين، بما في ذلك الحوار داخل منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

وتشمل الرسوم العقابية مستحضرات التجميل والحقائب اليدوية الفرنسية، لكن تمّ إعفاء بعض المشروبات وأنواع الأجبان، وفق اللائحة النهائية.

وكان وزير المالية الفرنسي قال في 3 كانون الأول/ ديسمبر إن  التهديد الأميركي بفرض ضرائب على المنتجات الفرنسية غير مقبول.

وردّ مكتب الممثل التجاري الأميركي، قائلاً إن  فرنسا تتبع سياسات تمييزية ضدّ الشركات الأميركية الرقمية، وعلى ضوء هذه الخطوة قد تفرض الولايات المتحدة رسوماً بنسبة تصل إلى 100% على السلع الفرنسية، وتصل  قيمتها إلى 2.4 مليار دولار.