الجيش السوري يعترض عربات عسكرية للاحتلال الأميركي في ريف الحسكة

حواجز الجيش السوري في ريف الحسكة الشمالي الغربي تعترض عدداً من الآليات التابعة للاحتلال الأميركي وتجبرها على العودة باتجاه قواعدها.

  • الجيش السوري يعترض عربات عسكرية أميركية في ريف الحسكة
    الجيش السوري يعترض عربات أميركية في قرى الحسكة 

اعترضت حواجز الجيش السوري في ريف الحسكة الشمالي الغربي، عربات أميركية وأجبرتها على العودة باتجاه قواعدها.  

وحصلت الاعتراضات في قرى مختلفة من المحافظة، بينها اليباط وتل شاميران ومنسف تحتاتي، وذلك ضمن سلسة اعتراضات سابقة للأرتال الأميركية، قام بها سكان محافظة الحسكة إلى جانب الجيش السوري.

وكان حاجز للجيش اعترض أمس الجمعة، 3 مدرعات للقوات الأميركية في قرية منسف تحتاني بريف تل تمر، وأجبرها على العودة باتجاه قواعدها.

وفي 2 تموز/يوليو اعترض عناصر من الجيش السوري رتلاً عسكرياً لقوات الاحتلال الأميركية عند جسر الدردارة على الطريق الواصل بين تل تمر وأبو راسين بريف الحسكة الشمالي، وأجبروه على الرجوع من حيث أتى، وفق ما ذكرت وكالة "سانا" الرسمية السورية.

وكالة "سانا" ذكرت أن الجيش الأميركي أنشأ قاعدة عسكرية جديدة له في منطقة اليعربية بريف الحسكة، تضم مطاراً عسكرياً، وذلك لتعزيز وجوده في الجزيرة السورية.

الجيش السوري كان اعترض في شهر أيار/مايو أيضاً رتل آليات عسكرية لقوات الاحتلال الأميركي وأجبره على العودة بريف تل تمر شمال غرب الحسكة.

ويذكر أنه ومنذ إقامة القوات الأميركية قواعدها في المنطقة تصدى أهالي عدد من القرى بريف الحسكة بمؤازرة من عناصر الجيش السوري للعديد من الأرتال العسكرية الأميركية أثناء محاولتها التحرك بين القرى والبلدات بالقرب من مناطق انتشارها، وأجبروها على المغادرة والعودة من حيت أتت بعد رشقها بالحجارة، ووسط هتافات تؤكد رفضهم لوجود قوات الاحتلال الاميركي على الأراضي السورية.