الجيش الإيراني: مدى صواريخ مروحياتنا سيصل إلى 100 كم

قائد طيران الجيش الإيراني يقول إن الجيش حقق إنجازات في المجال الدفاعي والأمني، ويؤكّد أن طيران الجيش يقوم بتقديم الدعم للجيش والحرس الثوري وحرس الحدود في مناطق البلاد الحدودية.

  • مقاتلة من طراز F-14 تابعة للجيش الإيراني تحلّق خلال عرض يوم الجيش في طهران عام 2013 (أ ف ب).
    مقاتلة من طراز F-14 تابعة للجيش الإيراني تحلّق خلال عرض يوم الجيش في طهران عام 2013 (أ ف ب).

أعلن قائد طيران الجيش الإيراني العميد طيار يوسف قرباني بأنه تمّ إيصال مدى صواريخ "اطلق وانس" للمروحيات إلى أكثر من 8 كم وسيصل إلى 20 كم وكذلك 100 كم مستقبلاً.

وقال العميد طيار قرباني في تصريح له اليوم الأحد خلال مراسم تكريم الكوادر النموذجية في طيران الجيش،إن "الجميع شاهد على البطولات التي سطّرها الجيش خلال إخماد الفتن التي وقعت في كنبد (شمال) وباوة (غرب)"، وأشار إلى أن خيانة المنافقين للبلاد لم يقم بها أحد لغاية الآن، وقد تمكّن طيران الجيش من قصم ظهورهم في عمليات "مرصاد".

وقال قرباني إن طيران الجيش حقق إنجازات في المجال الدفاعي والأمني، ونفّذ أكبر مناورة ليلية في الظلام الدامس لفترة 6 ساعات، وكشف أنه تمّ خلال هذه المناورة تنفيذ إجراءات قتالية فضلاً عن إخلاء الجرحى.

ولفت إلى أن صناعات طيران الجيش توصّلت إلى تصنيع 435 قطعة بتعداد 6 آلاف لكل منها، وأن طيران الجيش يقوم اليوم بتقديم الدعم للجيش والحرس الثوري وحرس الحدود في مناطق البلاد الحدودية.

ونوه  قرباني إلى أن مروحيات طيران الجيش قامت في يوم واحد فقط بتنفيذ 500 طلعة جوية في المناطق المنكوبة بالزلزال في كرمانشاه عام 2017، وأشار إلى طيران الجيش يقدّم الآن خدمات الطوارئ الجوية في 18 محافظة في البلاد.

يُذكر أنه تمّ القضاء خلال عمليات "مرصاد" على عناصر زمرة "خلق" التي توغلّت مسافة في محافظة كرمانشاه.

وزير الدفاع الإيراني، العميد أمير حاتمي،كان قال خلال كلمة له الشهر الفائت في مراسم تسليم القوة الجوية التابعة للجيش 3 طائرات حربية من نوع "كوثر" إيرانية الصنع، إن "استلام هذه الدفعة من المقاتلات "محلية الصنع" رسالة إلى أعداء إيران والأميركيين".

وتعدّ مقاتلة "كوثر" طائرة حربية متطورة تقوم بمهمة الإسناد الجوي القريب. وقد تمّ تصنيعها بقدرات محلية، وهذا ما جعل إيران في مصاف الدول القليلة التي تمتلك تقنية تصميم وإنتاج الطائرات المقاتلة التي تتميز بمنظومات إلكترونية متطورة وأجهزة السيطرة على النار من الجيل الرابع. وتمتلك هذه الطائرة قابلية استيعاب مقعد أو مقعدين، لاستخدامها في تدريب الطيّارين في المراحل المتقدمة. وتشرف القوات الجوية للجيش في طهران ومنظمة الصناعات الدفاعية في أصفهان على إدارة خط إنتاج مقاتلات "كوثر".

القوة البحرية التابعة للجيش الإيراني كانت أجرت أيضاً في حزيران الماضي تدريبات بحرية تخليداً لذكرى "شهداء رمضان الأبطال" في منطقة شمال المحيط الهندي وبحر عمان، أطلقت خلالها صواريخ كروز البحرية قصيرة وبعيدة المدى التي صنعتها وزارة الدفاع بالتعاون مع القوة البحرية للجيش.

ووفق وكالة "تسنيم" الإيرانية، فإن "صواريخ كروز البحرية قصيرة وبعيدة المدى دمرت أهدافها المحددة على مسافة 280 كيلومتراً، ومدى هذه الصواريخ قابل للزيادة". وخلال هذه التدريبات، تمّ إطلاق صواريخ بر-بحر وبحر-بحر بمديات قصيرة وبعيدة بشكل متزامن من الساحل، وعن سطح سفن القوة البحرية للجيش. وقد أصابت أهدافها بنجاح وبدقة عالية.