مقتل 5 انتحاريين ضمن عملية "أبطال العراق" الرابعة

قوة مشتركة في العراق تداهم وكراً يتجمّع فيه 5 إرهابيين انتحاريين من تنظيم "داعش"، ما أدى إلى استشهاد ضابط برتبة مقدم من الفوج الأول "لواء 54" وعنصر منتسب إلى الفوج التكتيكي لخلية الصقور، ومقتل الارهابيين.

  • صورة من عملية
    صورة من عملية "أبطال العراق" في مرحلتها الرابعة

نفّذت الاستخبارات في وزارة الداخلية العراقية بالاشتراك مع طائرة مسيرة من "التحالف الدولي" وبإسناد من الفوج الأول في "اللواء 54"، عملية نوعية في قرية المعامرة الزيدان جنوب غربي العاصمة بغداد، تمكّنت خلالها من محاصرة وكر مهم يتواجد بداخله 5 إرهابيين انتحاريين. 

ووفق ما ذكرته "خلية الإعلام الأمني" في العراق، فإن "القوة المشتركة داهمت هذا الوكر، وقام أحد الإرهابيين بتفجير نفسه عند عملية الاقتحام، واستطاعت القوة قتل جميع الإرهابيين الإنتحاريين الذين كانوا بداخله".

وأسفرت هذه العملية عن استشهاد ضابط برتبة مقدم من الفوج الأول "لواء 54" وعنصر منتسب إلى الفوج التكتيكي لخلية الصقور.

هذا وانطلقت فجر أمس السبت عملية "أبطال العراق" بمرحلتها الرابعة، وتمكنت القوات العراقية خلالها من تفجير عبوة ناسفة، وتدمير 5 أوكار وإلقاء القبض على مشتبه به وبحوزته بندقية نوع كلاشنيكوف.

خلية الإعلام الأمني =============== بعد أن انطلقت صباح اليوم، عملية أبطال العراق بمرحلتها الرابعة، بحسب توجيهات السيد...

Posted by ‎خلية الإعلام الأمني‎ on Saturday, July 11, 2020

كما تمكّنت القوات في محور قيادة القوات البرية من تدمير 3 أوكار وضبط 3 دراجات.

وفي محور الحشد الشعبي تمكنت القوات الأمنية من تدمير 6 أوكار وتفجير عبوتين ناسفتين وتفجير 16 قنبرة هاون وقتل 3 إرهابيين، فيما تمكنت قوات شرطة ديالى والفرقة الخامسة من تدمير وكر وضبط قنبرتي هاون.

واستشهد 3 من مقاتلي الحشد الشعبي وجرح 7 بتفجيرين استهدف أحدهما رتلاً للواء 14 في الحشد غربي بحيرة حمرين بمحافظة ديالى، فيما استهدفت العبوة الثانية  قوة من جهاز مكافحة الإرهاب، ما أدى الى إصابة مقاتلَين ضمن قاطع قيادة عمليات ديالى خلال عمليات "أبطال العراق" الرابعة.

وتأتي هذه العملية بإسناد جوي من قبل طائرات الجيش العراقي الذي شارك بنحو 24 طائرة لدك أوكار تنظيمة "داعش" ودعم القطعات الأرضية المشتركة في هذه العملية التي مازالت مستمرة.

وفي وقت سابق، من شهر حزيران/يونيو، أعلنت العمليات المشتركة انتهاء المرحلة الثالثة من عمليات "أبطال العراق" بالسيطرة على جميع مناطق تحرّك خلايا التنظيم، كما أعلنت منتصف الشهر ذاته انطلاق عمليات "نصر السيادة الثالثة"، لتأمين مناطق في محافظة صلاح الدين والحدود الفاصلة مع ديالى وسامراء وكركوك.

ويذكر أن عملية "أبطال العراق الثانية"، أسفرت عن تطهير 43 قرية، وتحرير 3 مخطوفين، بالإضافة إلى العثور على 122 مضافة، و11 نفقاً، و61 عبوة ناسفة، وحزامين ناسفين، ومعمل تفخيخ وغيرها من مخلفات التنظيم الإرهابي.