قوات القمع الإسرائيلية تعتدي على الأسرى في سجن "عوفر" بالكلاب البوليسية

يواجه ثلاثة أسرى الاعتقال الإداري بالإضراب عن الطعام وهم: الأسير عدي شحادة من بيت لحم مضرب منذ 21 يوماً، والأسير فادي غنيمات من بلدة صوريف مضرب منذ 20 يوماً، والأسير محمود السعدي من جنين مضرب منذ 13 يوماً.

  • قام الأسرى بإرجاع وجبة الفطور والطرق على الأبواب والصراخ احتجاجاً على الإقتحام والتنكيل بالأسرى.
    قام الأسرى بإرجاع وجبة الفطور والطرق على الأبواب والصراخ احتجاجاً على الإقتحام والتنكيل بالأسرى.

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأثنين، أن توتراً كبيراً يسود سجن "عوفر" منذ ساعات الصباح، وذلك بعد اقتحامه من قبل قوات القمع الإسرائيلية (درور، يماز)، الساعة الخامسة فجراً.

ولفتت إلى أن قوات القمع اقتحمت غرفة رقم 5 و12 في قسم رقم 16، مدججة بالأسلحة والكلاب البوليسية التي اعتدت على بعض الأسرى وقامت بعضّهم، كما قامت قوات القمع بعزل أسيرين في الزنازين، ونقلت الأسير رامي فضايل إلى سجن آخر.

وأوضحت هيئة شؤون الأسرى أن الإدارة قامت بإغلاق كافة الأقسام، فيما قام الأسرى بإرجاع وجبة الفطور والطرق على الأبواب والصراخ احتجاجاً على الإقتحام والتنكيل بالأسرى.

وقال نادي الأسير أن قوات القمع اقتحمت فجراً قسم (16) في سجن "عوفر"، وأجرت عمليات تفتيش، ونقلت الأسير رامي فضايل من السجن، وعلى إثر ذلك شرع الأسرى في تنفيذ خطوات احتجاجية.

ولفت نادي الأسير إلى أن الأسير فضايل معتقل منذ الـ14 من حزيران 2019، وهو أسير سابق قضى سنوات في سجون الاحتلال، وأقدمت قوات الاحتلال مؤخراً على اعتقال زوجته حنين نصار مطلع الشهر الجاري.

ويواجه ثلاثة أسرى الاعتقال الإداري بالإضراب عن الطعام وهم: الأسير عدي شحادة من بيت لحم مضرب منذ 21 يوماً، والأسير فادي غنيمات من بلدة صوريف مضرب منذ 20 يوماً، والأسير محمود السعدي من جنين مضرب منذ 13 يوماً.