المجلس السياسي الأعلى في اليمن يمدد فترة رئاسة المشاط لعام كامل

المجلس السياسي الأعلى في اليمن يقرّ بالاجماع تجديد ولاية الرئيس مهدي المشاط لعام كامل، كما يشيد بالانجازات العسكرية الجديدة ولا سيما في مجال القوة الصاروخية والطائرات المسيرة ردّاً على العدوان بحق اليمن.

  • المجلس السياسي الأعلى في اليمن يمدد فترة رئيسه مهدي المَشّاط لعام كامل
    تطرق المجتمعون إلى الإجراءات التي اتخذها المجلس لمواجهة وإفشال مخططات العدوان

أقرّ المجلس السياسي الأعلى في اليمن في اجتماعه، اليوم الثلاثاء، بكامل نصابه، تمديد فترة رئاسة رئيس المجلس مهدي المشاط لعام كامل، وفق ما ذكرت وكالة سبأ اليمنية.

وأكد الاجتماع أن التمديد للرئيس المشاط الذي يبدأ من 24 آب/أغسطس 2020، يأتي "لأهمية المرحلة في ظل ما يتعرض له اليمن من عدوان وحصار"، وفق المجلس.

واستعرض الاجتماع، برئاسة المشاط، مجمل عمليات توازن الردع التي نفذها الجيش اليمني واللجان الشعبية خلال الفترة الماضية، مشيداً "بالإنجازات العسكرية الجديدة، لا سيما في مجال القوة الصاروخية والطائرات المسيّرة، والرد الفوري والدقيق على أي اعتداءات أو جرائم يرتكبها العدوان بحق اليمن".

كذلك تطرق المجتمعون إلى الإجراءات التي اتخذها المجلس لمواجهة وإفشال مخططات العدوان، وسياسة التجويع التي ينتهجها لتركيع اليمنيين، من خلال الحصار واحتجاز سفن المشتقات النفطية.

وجدد المجلس السياسي الأعلى، دعوته للسلام العادل، مؤكداً الموقف الذي سبق وأن أعلنه المشاط الذي عاهد فيه الشعب اليمني بعدم التفريط في شبر واحد من الأراضي اليمنية.

إلى ذلك، توقف "المجلس الأعلى" أمام أداء أجهزة الدولة، وحثّ الحكومة ومختلف الجهات على تنفيذ خطط المرحلة الأولى من الرؤية الوطنية.

كما جدد المجلس السياسي الأعلى التأكيد على مواقف الجمهورية اليمنية الثابتة، تجاه القضية الفلسطينية والبيان الصادر عن المجلس في حزيران/ يونيو 2019، الذي دعا "لموقف عربي وإسلامي موحد عبر خطوات عملية وميدانية سياسية وعسكرية واقتصادية لدعم تحرير فلسطين من احتلال الكيان الصهيوني الغاصب".