إردوغان وترامب يتفقان على العمل "بشكل أوثق" لإيجاد حل في ليبيا

الرئاسة التركية تعلن أن الرئيس التركي ونظيره الأميركي اتفقا على التعاون كحليفين من أجل "إرساء استقرار دائم في ليبيا".

  • الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونظيره التركي رجب طيب إردوغان (أرشيف)
    الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونظيره التركي رجب طيب إردوغان (أرشيف)

أعلنت الرئاسة التركية أن الرئيس رجب طيب إردوغان توافق مع نظيره الأميركي دونالد ترامب خلال محادثة هاتفية على العمل "بشكل أوثق" من أجل إيجاد حل للنزاع الدائر في ليبيا.

وجاء في بيان الرئاسة التركية، أن إردوغان وترامب "اتفقا على التعاون بشكل أوثق كحليفين... من أجل إرساء استقرار دائم في ليبيا".

وأعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو الشهر الماضي، أن إردوغان وجّه تعليمات بالعمل المشترك مع الولايات المتحدة في ليبيا. 

وقال أوغلو إن "واشنطن بدأت لعب دور أكثر فاعلية في ليبيا وتعاوننا سوياً سيسهم في استقرار المنطقة"، مضيفاً أن "هناك مقاربة إيجابية بين الرئيسين ترامب وإردوغان بخصوص ليبيا". 

وفي وقت سابق، قال مصدر دبلوماسي إن "طائرات نقل عسكرية أميركية تقوم برحلات من قاعدة رامشتاين في ألمانيا إلى طرابلس ومصراتة في ليبيا". 

وقال متحدث رئاسي تركي في وقت سابق في مقابلة مع شبكة "سي.إن.إن ترك" إن "أميركا مترددة في لعب دور حاسم في الصراع الليبي"، مشيراً إلى أن "روسيا تدعم حفتر بوضوح وتركيا ستواصل التعبير عن عدم ارتياحها مع موسكو".

وكانت القيادة الأفريقية للقوات المسلحة الأميركية، قالت إن الولايات المتحدة تعتزم استخدام واحد من ألوية المساعدة الأمنية المرابطة في تونس، وسط مخاوف بشأن النشاط الروسي في ليبيا.

وذكرت في بيان، أنه "وبينما تواصل روسيا إشعال نيران الصراع الليبي، فإن الأمن الإقليمي في شمال أفريقيا يثير قلقاً متزايداً"، مضيفاً أنها تدرس "طرقاً جديدة مع تونس لمعالجة الهواجس الأمنية المشتركة، بما في ذلك استخدام لواء المساعدة الأمنية".