الشركة المالكة لـ"تيك توك" تهاجم "فايسبوك".. وترامب يحدد مهلة لبيع التطبيق!

شركة "مايكروسوفت" تعلن استمرارها بالمفاوضات مع تطبيق "تيك توك" وذلك عقب لقاء مع الرئيس دونالد ترامب، والشركة الصينية المالكة تؤكد أنها "ستواصل التمسك برؤيتها الخاصة بالعولمة".

  • مايكروسوفت مستعدة لاستكشاف آفاق شراء تطبيق
    "مايكروسوفت" مستعدة لاستكشاف آفاق شراء تطبيق "تيك توك" في الولايات المتحدة

قالت شركة "بايت دانس" الصينية المالكة لتطبيق "تيك توك" للمقاطع المصورة القصيرة، إنها تواجه "صعوبات معقدة لا يمكن تخيلها" في العمل من أجل أن تصبح شركة عالمية.

واتهمت الشركة مالكة تطبيق "تيك توك" في بيان "شبكة فيسبوك بارتكاب سرقة أدبية وحملة تشويه ضد الشركة"، مؤكدةً أنها "ستواصل التمسك برؤيتها الخاصة بالعولمة".

في غضون ذلك، قالت وكالة "رويترز" إن "الرئيس الأميركي دونالد ترامب وافق على منح شركة بايت دانس الصينية 45 يوماً للتفاوض على بيع تطبيق تيك توك لشركة مايكروسوفت".

وأعلنت شركة مايكروسوفت الأحد، استمرارها بالمفاوضات مع تطبيق "تيك توك" الذي تملكه شركة صينية لشراء عملياته في الولايات المتحدة، وذلك عقب لقاء مع الرئيس دونالد ترامب.

وقالت الشركة الأميركية في بيان "بعد محادثة بين الرئيس التنفيذي لـ"مايكروسوفت" ساتيا ناديلا، والرئيس دونالد ترامب، فإن "مايكروسوفت مستعدة لمواصلة المفاوضات لاستكشاف آفاق شراء تطبيق تيك توك في الولايات المتحدة".

وبالتزامن، هدد ترامب بمنع التطبيق الذي يحظى بشعبية كبيرة في الولايات المتحدة "بسبب مخاوف متعلقة بالأمن القومي"، في حين أعلن وزير الخارجية مايك بومبيو عن اعتزام بلاده فرض إجراءات قوية ضد التطبيق ذاته.

كما، صرّح بومبيو لشبكة "فوكس نيوز" الإخبارية أن "الرئيس ترامب قال كفى وسنصلح هذا الأمر".

وذكر بومبيو أن ترامب "سيتّخذ تدابير في الأيام المقبلة في ما يتعلّق بمروحة واسعة من المخاطر التي تتهدد الأمن القومي عن طريق برنامج معلوماتي مرتبط بالحزب الشيوعي الصيني".

على صعيدٍ متصل، أشارت تقارير إعلامية سابقة إلى أن ترامب سيطلب فصل عمليات "تيك توك" الأميركية عن شركة "بايت دانس" الصينية التي تملك التطبيق. 

لكن صحيفة "وول ستريت جورنال" ذكرت السبت أن خطط "مايكروسوفت" لشراء عمليات "تيك توك" في الولايات المتحدة معلّقة بعد تهديد ترامب بحظره. 

وفي السياق، ذكرت صحيفة صن البريطانية أن شركة بايت دانس المالكة لـ تيك توك ستنقل مقرها إلى لندن من بكين، وذلك بموجب اتفاق وافق عليه وزراء بريطانيون.

وقالت الصحيفة إنه ينتظر أن يعلن مؤسسو شركة بايت دانس عن عزمهم الانتقال إلى العاصمة البريطانية قريباً، مضيفةً أن هذه الخطوة من المرجح أن تسبب إزعاجاً للرئيس الأميركي الذي يبحث حظر التطبيق في الولايات المتحدة.

وكانت شركة مايكروسوفت قد قالت أمس الأحد، إنها ستواصل مناقشاتها من أجل الاستحواذ على تيك توك، وأنها تسعى لإنهاء المفاوضات بحلول 15 سبتمبر/أيلول.

وكانت شركة "بايت دانس" الصينية وافقت على التخلي عن عملياتها الأميركية بالكامل فيما يتعلق بالتطبيق في"محاولة لإنقاذ صفقة مع البيت الأبيض"، بعد أن قال الرئيس الأميركي إنه "قرر حظر هذا التطبيق".

ولم يتضح حجم المبلغ الذي قد تدفعه "مايكروسوفت" مقابل "تيك توك". وذكرت رويترز الأسبوع الماضي إن توقعات تقييم "بايت دانس"، للتطبيق تجاوزت 50 مليار دولار على الرغم من أن الضغوط الأميركية لتصفيته قد يخفض هذا السعر.

 وقال ترامب يوم الجمعة، إنه يعتزم حظر "تيك توك" في الولايات المتحدة بعد رفض فكرة البيع لـ"مايكروسوفت".

ولكن عقب مباحثات بين ترامب وساتيا نادالا، الرئيس التنفيذي لـ"مايكروسوفت" قالت الشركة التي مقرها واشنطن في بيان إنها "ستواصل المفاوضات للاستحواذ على تيك توك من بايت دانس وإنها تهدف إلى التوصل لاتفاق بحلول 15 أيلول/سبتمبر".

ولم يعرف على الفور سبب تغيير ترامب رأيه، فيما أصدر العديد من النواب "الجمهوريين" البارزين بيانات خلال اليومين الماضيين لحثه على بيع "تيك توك" لـ"مايكروسوفت".