وزير الخارجية اللبناني يقدم استقالته.. وتعيين شربل وهبة خلفاً له

بعد تقديم استقالته لرئيس الحكومة حسان دياب، وزير الخارجية اللبناني ناصيف حتّي، يصدر بياناً يعلن فيه الأسباب التي دفعته لاتخاذ قرار الاستقالة، ورئيسا الجمهورية والحكومة يعينان شربل وهبة خلفاً له.

  • وزير الخارجية اللبناني ناصيف حتي
    وزير الخارجية اللبناني ناصيف حتي

أفاد مراسل الميادين اليوم الإثنين، بأن وزير الخارجية اللبناني ناصيف حتّي، قدم استقالته لرئيس الحكومة حسان دياب، تبعه اجتمع للأخير برئيس لجمهورية ميشال عون، تخلله توقيع لمرسومي استقالة حتي وتعيين شربل وهبة خلفاً له. 

وأضاف مراسلنا، أن الوزير حتّي كان قد وصل إلى السراي الحكومي للقاء رئيس الحكومة حسان دياب.

ويذكر أن زيارة حتّي للسرايا الحكومية "سبقتها أنباء عن نيّته تقديم استقالته".

  • مراسل الميادين: الوزير حتّي كان قد وصل إلى السرايا الحكومية للقاء الرئيس دياب

في غضون ذلك، أعلن الوزير المستقيل حتي، عن الأسباب التي دفعته لتقديم استقالته، قائلاً  "قدمت استقالتي لغياب الرؤية الوطنية".

وأشار في بيان إلى أن "لبنان اليوم ينزلق للتحول إلى دولة فاشلة"، متمنياً على الحكومة "إعادة النظر في العديد من السياسات والممارسات".

وتابع: "لقد شاركت في هذه الحكومة من منطلق العمل عند رب عمل واحد إسمه لبنان، فوجدت في بلدي أرباب عمل ومصالح متناقضة"، لافتاً إلى أن "المطلوب في عملية بناء الدولة عقولاً خلاقة ورؤية واضحة وسيادة دولة القانون".

  • جوني منيّر للميادين: لا اعتقد انه ستحدث استقالات اخرى حاليا من الحكومة اللبنانية

من جهته، قال الكاتب السياسي جوني منيّر للميادين إن حتّي اشتكى أكثر من مرة من تهميش دوره كوزير للخارجية، مشيراً إلى أن استقالة حتّي قُبلت فوراً وهناك انزعاج لأنه لم يضع رئيسي الجمهورية والحكومة بأجواء استقالته.

وتابع "لا اعتقد انه ستحدث استقالات أخرى حالياً من الحكومة اللبنانية".