رئيسي يحذر: أميركا وأوروبا أصبحتا ملاذاً للإرهابيين حول العالم

بعد اعتقال الأمن الإيراني لزعيم منظمة "تندر" الإرهابية الذي يتخذ من الولايات المتحدة الأميركية مقراً له، رئيس السلة القضائية في إيران إبراهيم رئيسي، يحذّر من أن الولايات المتحدة وأوروبا أصبحتا ملاذاً للإرهابيين حول العالم.

  • رئيسي: أميركا هي ملاذ الذين قتلوا نساء والأطفال في تفجير الحسينية في شيراز 2008
    رئيسي: أميركا هي ملاذ الذين قتلوا النساء والأطفال في تفجير الحسينية في شيراز عام 2008

اعتبر رئيس السلطة القضائية في إيران إبراهيم رئيسي، أن "الولايات المتحدة وأوروبا أصبحتا ملاذاً للإرهابيين حول العالم".

وقال رئيسي اليوم الإثنين إن "الولايات المتحدة اليوم هي ملاذ أولئك الذين قتلوا النساء والأطفال في تفجير الحسينية في شيراز عام 2008".

كلام رئيسي جاء تعليقاً على اعتقال الأمن الإيراني  زعيم "منظمة إرهابية" مقرها أميركا، متهمة بالوقوف وراء تفجير في مدينة شيراز في عام 2008 وهجمات أخرى تمّ إحباطها.

وأفاد بيان صادر عن وزارة الأمن، أمس السبت، عن اعتقال جمشيد شارمهد زعيم هذه المنظمة، والذي كان يدير العمليات المسلحة والتخريبية في إيران من أميركا.   

وكان شارمهد قام قبل 12 عاماً بتخطيط وتوجيه عملية تفجير حسينية "سيد الشهداء (ع)" في شيراز، والتي استشهد خلالها 14 شخصاً وأصيب 215 آخرون من المواطنين المشاركين في مراسم العزاء الحسيني.

وفي السياق، أكد الخبير الاستراتيجي والدبلوماسي السابق أمير موسوي في حديث للميادين أن القمر الاصطناعي الإيرانيّ "نور" كان يرصد تحركات جمشيد شارمهد زعيم منظمة "تندر" الذي كان يجتمع داخل إيران مع "إرهابيين لتنفيذ عمليات خطيرة جداً"، مشيراً إلى أن "عملية اعتقاله تمت داخل الاراضي الايرانية وليس خارجها".

كما كشف موسوي أنه "تم ضبط وثائق هامة في سيارة شارمهد خطيرة حول استهدافات قد تشمل محور المقاومة"، مشيراً إلى أن "طهران قد تنقل المعلومات التي حصلت عليها بعد اعتقال شارمهد لحلفائها".

الجدير بالذكر أن وزارة الخارجية الأميركية، دعت طهران إلى احترام "المعايير القانونية الدولية"، بعد إعلانها توقيف شارمهد.