متحدث باسم قوات "الوفاق" الليبية يصف الإمارات بـ"سرطان الأمة العربية"

الناطق باسم "غرفة عمليات تحرير وتأمين سرت والجفرة" التابعة لحكومة الوفاق الليبية عبد الهادي دره، يؤكد المضيّ في اتجاه المدينتين، ويشنّ هجوماً لاذعاً على الإمارات متهماً إياها بـ"التسبب بالأزمات في اليمن وسوريا".

  • دره يصف دولة الإمارات بسرطان الأمة العربية
    متحدث باسم قوات "الوفاق": الإمارات تحاول عسكرة ليبيا عبر دعمها العسكري لخليفة حفتر

أكد الناطق باسم غرفة "عمليات تحرير وتأمين سرت والجفرة" التابعة لحكومة الوفاق الليبية، عبد الهادي دره، المضيّ في اتجاه المدينتين.

دره وصف دولة الإمارات بـ"سرطان الأمة العربية"، واتّهمها بالتسبب بالأزمات في اليمن وسوريا وبمحاولتها الدخول إلى البرلمان التونسيّ وإثارة المشاكل والاضطرابات في تونس والجزائر.

كما قال إن الإمارات "تحاول عسكرة ليبيا عبر دعمها العسكريّ لخليفة حفتر"، على حدّ تعبيره.

في وقت سابق، حذّرت قوات المشير خليفة حفتر، السفن والطائرات من الاقتراب من المياه الإقليمية الليبية، أو أجواء البلاد من دون تنسيق معها.

وأعلن الناطق الرسمي باسم قوات حفتر، اللواء أحمد المسماري، عن ضرورة التنسيق مع الدول التي تقترب سفنها أو طائراتها من المياه الإقليمية أو الأجواء الليبية.

وكتب المسماري على صفحته عبر "فيسبوك" أنه "إلحاقاً لبلاغات القيادة العامة للقوات المسلحة تطلب القيادة من الدول التي تقترب سفنها أو طائراتها من المياه الإقليمية أو الأجواء الليبية ضرورة التنسيق مسبقاً للحيلولة دون وقوع تصادم معها".

وكان المتحدث باسم قوات المشير خليفة حفتر، أحمد المسماري، اتهم تركيا بتهريب السلاح إلى ليبيا بواسطة السفن التجارية، وبإرسال المزيد من المسلَّحين لتنفيذ أغراضها.

كما، وأعلنت الرئاسة التركية أن انسحاب قوات المشير خليفة حفتر، من سرت والجفرة مطلوب "للتوصل إلى وقف مستدام لإطلاق النار". 

كذلك حذّرت الرئاسة التركية مصر من مخاطر أي تدخل عسكري لها في ليبيا.

هذا وأعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، في 20 حزيران/يونيو الماضي، أنه "يجب سحب كافة القوات الأجنبية وحل المليشيات المسلحة في ليبيا". 

وأضاف السيسي أن "تجاوز خط سرت والجفرة في ليبيا خط أحمر  بالنسبة لبلاده"، موضحاً أن "القوات المصرية ستتحرك إلى الداخل الليبي إذا طلب منها الليبيون ذلك".