الاحتلال الإسرائيلي يجبر عائلتين على هدم منزليهما على أطراف القدس المحتلة

عائلتان تلجآن إلى هدم منزليهما المكونين من طابق واحد تفادياً لدفع بدل أجرة هدم آليات السلطات الإسرائيلية بعد استنفاد كل الطرق القانونية. وسلطات الاحتلال الإسرائيلي تستولي على 327 دونما من أراضي مقابل قرية كيسان شرق بيت لحم، لإنشاء وحدات استيطانية.

  • الاحتلال الإسرائيلي يجبر عائلتين على هدم منزليهما على أطراف القدس المحتلة
    القرار الإسرائيلي طاول عائلة أبو صبيح وعائلة عويسات

أجبرت سلطات الاحتلال الإسرائيلية عائلتين مقدسيتين على هدم منزليهما على أطراف القدس المحتلة مساء أمس الاثنين.

وذكرت وكالة "وفا" الفلسطينية، أن القرار الإسرائيلي طاول عائلة أبو صبيح في حي عين اللوزة ببلدة سلوان، وعائلة عويسات في بلدة جبل المكبر.

ونقلت الوكالة عن عضو "لجنة الدفاع عن أراضي سلوان" قوله إن العائلتين لجأتا إلى هدم منزليهما المكونين من طابق واحد تفادياً لدفع بدل أجرة هدم آليات السلطات الإسرائيلية بعد استنفاد كل الطرق القانونية.

في سياق متصل، أقرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، الاستيلاء على 327 دونماً من الأراضي مقابل قرية كيسان شرق بيت لحم، لإنشاء وحدات استيطانية.

وأفاد مدير مكتب هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في بيت لحم  أن سلطات الاحتلال أقرت الاستيلاء على مئات الدونمات من أراضي تعود لعائلة عبيات، لإقامة 224 وحدة استيطانية لتوسيع مستوطنة "ايبي هناحل" المقامة على أراضي المواطنين شرق القرية.

يشار إلى أن سلطات الاحتلال استولت مؤخراً على 700 دونم في محيط قرية الفرديس شرق بيت لحم، كما وتتعرض المنطقة لانتهاكات مستمرة، وهدم "بركسات" لتربية المواشي.