بايدن يدعو ترامب والعالم إلى تعبئة المساعدة على الفور لجرحى انفجار بيروت

بعد تأكيد الرئيس الأميركي دونالد ترامب أنّ واشنطن ترصد الوضع في لبنان وتقف بجهوزيّة لمساعدة شعبه لـ"الخروج من هذه المأساة الرهيبة"، المرشح الديمقراطي جو بايدن يدعوه والمجتمع الدولي إلى "تعبئة المساعدة على الفور لآلاف الجرحى في انفجار مرفأ بيروت".

  • بايدن: أدعو كل من إدارة ترامب والمجتمع الدولي إلى تعبئة المساعدة على الفور لآلاف الجرحى في الانفجار
    بايدن: أدعو كل من إدارة ترامب والمجتمع الدولي إلى تعبئة المساعدة على الفور لآلاف الجرحى في انفجار بيروت (أ.ف.ب)

دعا نائب الرئيس الأميركي السابق والمرشح الديمقراطي للرئاسة، جو بايدن، إدارة الرئيس دونالد ترامب ودول العالم إلى إرسال المساعدات إلى لبنان، بعد الانفجار الضخم الذي شهدته العاصمة بيروت أمس الثلاثاء.

بايدن قال في تغريدة له على "تويتر" صباح اليوم الأربعاء:  "قلوبنا ودعواتنا مع شعب لبنان وضحايا الانفجار المروّع في بيروت".

وأضاف بايدن: "أدعو كل من إدارة ترامب والمجتمع الدولي إلى تعبئة المساعدة على الفور لآلاف الجرحى في الانفجار".

يذكر أنّ الرئيس الأميركي دونالد ترامب عبّر خلال مؤتمر صحافي عن تعازيه العميقة لضحايا الانفجار الذي هزّ مرفأ بيروت، مؤكداً استعداد بلاده لتقديم المساعدة للبنان. 

وأضاف ترامب أنه استشار عدداً من القادة العسكريين الأميركيين الذين أعربوا عن اعتقادهم بأن الانفجار في بيروت ناجم عن هجوم، وربما قنبلة معينة، وليس حادثاً عرضياً.

من جانبه، تقدم وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو بـ"التعازي الحارة" لكل المتضررين من الانفجار الهائل، مشيراً إلى أن واشنطن "ترصد الوضع، وتقف بجهوزية لمساعدة شعب لبنان للخروج من هذه المأساة الرهيبة".

مرفأ بيروت شهد يوم أمس انفجاراً ضخماً، حيث انفجرت شحنة "أمونيوم" تقدر بـ2750 طناً، مخزنة منذ ما يزيد على 6 سنوات، في أحد مستودعاته. 

الانفجار سُمعت أصداؤه في مختلف المناطق اللبنانيّة، وأودى بحياة 70 شهيداً، وأوقع 3 آلاف جريح،  وأعلن على إثره مجلس الدفاع الأعلى بيروت "مدينة منكوبة"، داعياً الحكومة إلى إعلان حالة الطوارئ لمدة أسبوعين.