أسرة جمال عبد الناصر تتقدم بالتعازي للبنان إثر انفجار مرفأ بيروت

أسرة الزعيم المصري الراحل جمال عبد الناصر تتقدم بالتعازي للشعب اللبناني بعد كارثة انفجار مرفأ بيروت يوم الثلاثاء.

  • تقدم عبد الحكيم جمال عبد الناصر باسم أسرته من الشعب اللبناني بالتعازي والمواساة (أ ف ب)
    تقدم عبد الحكيم جمال عبد الناصر باسم أسرته من الشعب اللبناني بالتعازي والمواساة (أ ف ب)

تقدمت أسرة الزعيم المصري الراحل جمال عبد الناصر بالتعازي والمواساة للشعب اللبناني إثر الانفجار الذي هز بيروت، وتقدم عبد الحكيم جمال عبد الناصر باسم أسرته من الشعب اللبناني "بالتعازي والمواساة في هذا المصاب الجلل"، متمنياً الشفاء العاجل للجرحى والرحمة للشهداء.

يأتي ذلك بعد تلقي لبنان رسالة تضامن من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والذي وجه بإرسال مساعدات طبية عاجلة إلى لبنان. 

هذا وأعلنت المناضلة الجزائرية جميلة بوحيرد عن تأثرها وحزنها لما حدث في بيروت.

وقالت للميادين "أنا متاثرة وحزينة جداً لما جرى لبيروت الحبيبة المنكوبة"، داعية بالرحمة للشهداء والشفاء العاجل للجرحى.

وأضافت أنها تتمنى إرسال تعازيها ومواساتها للشعب اللبناني بالصوت والصورة، لكنها متعبة ومريضة، ملتمسة العذر من اللبنانيين لأنها ليست حاضرة معهم بجسدها.

وتوالت رسائل التضامن من دول عدة عربية وأجنبية مع الشعب اللبناني بعد حادثة انفجار مرفأ بيروت يوم الثلاثاء، الواقع في العنبر رقم 12 في المرفأ والذي يحتوي على مادة نترات الأمونيا. 

 الرئيس السوري بشار الأسد إلى نظيره اللبناني ميشال عون، معرباً عن ألمه للحدث الذي وقع في مرفأ بيروت. بالإضافة إلى تضامن دون عربية كالعراق وفلسطين والجزائر ومصر والكويت وقطر والأردن وتونس. 

بدوره، عزّى المرشد الإيراني الشعب اللبناني وقال "نحن متضامنون مع الشعب اللبناني العزيز ونقف إلى جانبهم إثر وقوع كارثة انفجار مرفأ بيروت الأليمة، والتي أدّت إلى مقتل وجرح عدد كبير من الناس ونجم عنها حجمٌ كبيرٌ من الأضرار. سيكون الصبر على هذه الحادثة صفحة ذهبيّة تُسطّر ضمن مفاخر لبنان".

الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، غرد بالعربية تضامناً مع الشعب اللبناني، وقال إن بلاده تقف دائماً إلى جانب لبنان. بالإضافة إلى تضامن دول كبريطانيا وروسيا وتركيا وأميركا وكندا. 

وأعلنت غالبية هذه الدول العربية والأجنبية إرسال مساعدات طبية ولوجستية للبنان لمساعدته في التخفيف من أثر الكارثة.