اليونان تستعد لمقاضاة تركيا بشأن مسألة ترسيم الحدود البحرية

رئيس الوزراء اليوناني يعلن استعداد بلاده للجوء إلى محكمة العدل الدولية، ويعتبر توقيع مذكرة تفاهم بين تركيا وليبيا باطلاً وغير قانوني.

  • شرطي بالجيش اليوناني بالقرب من الحدود اليونانية التركية (أ ف ب).
    شرطي بالجيش اليوناني بالقرب من الحدود اليونانية التركية (أ ف ب).

أعلن رئيس الوزراء اليوناني، كرياكوس ميتسوتاكيس، استعداد بلاده للجوء إلى محكمة العدل الدولية في لاهاي، بشأن مسألة ترسيم حدود المناطق البحرية.

وقال ميتسوتاكيس خلال مشاركة افتراضية في منتدى أسبن للأمن اليوم الخميس "لقد التقيت بالرئيس إردوغان مرتين منذ توليي منصب رئيس الوزراء، أخبرته برغبتنا في تجديد العلاقات اليونانية التركية، لأننا سنظل جيرانناً إلى الأبد. أنا حقاً لا أصدق أن هناك عداوة بين الشعبين اليوناني والتركي. للأسف لم أتلق الرد الذي توقعته".

وأشار رئيس الوزراء اليوناني إلى أن اليونان تعتبر توقيع مذكرة تفاهم بين تركيا وليبيا باطلاً وغير قانوني، وهو ما ينتهك بشكل واضح، بحسب أثينا، الحقوق السيادية لليونان، لأنها لا تعترف بالمنطقة الاقتصادية الحصرية للجزر اليونانية على الإطلاق.

وقال ميتسوتاكيس إن "سلوك تركيا مزعزع للاستقرار، وهذه ليست مشكلة لليونان فقط. إنها مشكلة لأوروبا، وأعتقد أنها أيضاً مشكلة للولايات المتحدة".

ولفت ميتسوتاكيس إلى أن تركيا حليف غير موثوق به في حلف الناتو، وقال"أعتقد أن تركيا تتصرف بشكل غير موثوق به داخل الناتو. على سبيل المثال، تثير مسألة شراء صواريخ إس - 400 قلقنا جميعاً، بما في ذلك الولايات المتحدة، لأنه يهدد طائرات إف - 35، التي هي جزء لا يتجزأ من حلف شمال الأطلسي باعتبارها أكثر طائرات الحلف تطوراً". 

وأعلنت اليونان، 28 تموز/ يوليو الماضي، استعدادها للحوار مع تركيا من دون أية ضغوط أو تهديدات، وذلك بعد أن ذكرت، في وقت سابق، أنه "على الرغم من تراجع تركيا عن التصعيد في المتوسط، سنبقي على حالة تأهب قواتنا هناك، ولن نقبل المساس بحقوقنا في التفاوض.

وفي وقت سابق، قال رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس لوزير الخارجية الألماني هايكو ماس الذي يزور أثينا، "للأسف إن تركيا تضيف حلقة أخرى لتصرفاتها العدائية لليونان ولقبرص وللاتحاد الأوروبي بأسره".  

ويشوب التوتر العلاقة بين اليونان وتركيا منذ عقود ويتصاعد من حين لآخر. وتبادل البلدان التصريحات الحادة هذا العام عندما حاول آلاف اللاجئين والمهاجرين الذين تستضيفهم تركيا اقتحام حدود برية مع اليونان. وتتباين مواقف البلدين أيضاً بخصوص جزيرة قبرص المقسمة على أساس عرقي.

وعبرّت اليونان عن غضبها بسبب اتفاق بين ليبيا وتركيا على رسم الحدود البحرية يقتطع جزيرة كريت اليونانية الجنوبية ويمهّد الطريق أمام تنقيب محتمل عن الموارد.