"حماس" تحمّل الاحتلال مسؤولية سلامة الأسرى

الناطق باسم حركة "حماس" يعلق على ارتفاع عدد المصابين بـــ "كورونا" بين صفوف الأسرى، ويقول إن هذا الامر يعكس استستهار الاحتلال بالأوضاع الصحية للأسرى.

  • "حماس" تحمّل الاحتلال مسؤولية سلامة الأسرى

قال الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" إن الإعلان المتزايد عن إصابة الأسرى الفلسطينيين بفيروس "كورونا"، إنما "يؤكد تعاظم المخاطر التي يمرّ بها الأسرى في سجون الاحتلال".

وأضاف حازم قاسم أن تزايد المصابين "يعكس استستهار مصلحة سجون الاحتلال بالأوضاع الصحية (للأسرى)، وعدم توفيرها لأساليب الوقاية والسلامة"، مؤكداً أن "هذا الاستهتار هو امتداد لسياسة الإهمال الطبي المتعمد الذي تسبب باستشهاد المئات من الأسرى.

المسؤول في "حماس" حمّل الاحتلال وإدارة السجون مسؤولية سلامة الأسرى، داعياً المؤسسات الدولية إلى "القيام بواجبها في توفير الحماية للأسرى، ومنع الاحتلال من الانتقام منهم بسياستها في الإهمال الطبي المتعمد".

وتأتي تصريحات قاسم بعد إصابة عدد من الأسرى بفيروس "كورونا"، ومنهم نعيم أبو تركي ومحمود الغليظ حيث أُعلن عن إصابتهما بالفيروس بعد فترة قصيرة من اعتقالهما، فيما أصيب الأسير نبيل الشرباتي بالفيروس الأحد الماضي، وتعافى الأسير كمال أبو وعر منه بعد إصابته قبل أسبوعين.