مجلس شيوخ ووجهاء القبائل السورية يدعو للوقوف ضدّ الاحتلالين الأميركي والتركي

مجلس شيوخ ووجهاء القبائل السورية يدعو أبناء عشائر دير الزور إلى عدم الانجرار خلف الإشاعات والأصوات المثيرة للفتن، ويدعو للوقوف بوجه الاحتلال.

  • أحد أفراد قوات سوريا الديمقراطية أمام قاعدة أميركية في ريف محافظة الحسكة (أ ف ب).
    أحد أفراد قوات سوريا الديمقراطية أمام قاعدة أميركية في ريف محافظة الحسكة (أ ف ب).

دعا مجلس شيوخ ووجهاء القبائل السورية إلى الوقوف صفّاً واحداً ضد الاحتلالين الأميركي والتركي.

وأدان المجلس في بيانٍ له  اغتيال بعض رموز القبائل والعشائر العربية في دير الزور، مؤكداً أن هذا "الأسلوب الخسيس والقذر ما هو إلا محاولة من المحتل الأميركي لإثارة الفتن بين أبناء العشائر والقبائل العربية".

ودعا البيان أبناء عشائر دير الزور إلى عدم الانجرار خلف الإشاعات والأصوات المثيرة للفتن، وأن ينصب الجهد باتجاه تصعيد المقاومة الشعبية ضدّ المحتل الأميركي.

من جهتها، دعت قبيلة الشرابيين في محافظة الحسكة القبائل والعشائر العربية إلى التكاتف لطرد جميع قوات الاحتلال من كامل الأراضي السورية التي تشيع الفوضى وتزرع بذور الفتنة من خلال اغتيال الشخصيات العشائرية والوطنية.

وبحسب وكالة سانا، يشهد ريف دير الزور مظاهرات متجددة من قبل الأهالي احتجاجاً على إمعان قوات سوريا الديمقراطية بهم في التنكيل بهم وللمطالبة بطرد قوات الاحتلال الأميركي.

يذكر أن تركيا بدأت بالتوغّل في الشمال السوري عام 2019، والرئيس التركي قال في حزيران/ يونيو 2019 "سنحوّل مناطق الإرهاب في سوريا إلى مناطق آمنة".