"كانت تعدّ الحليب لطفلها".. استشهاد شابة فلسطينية برصاص الاحتلال بجنين

وزارة الصحة الفلسطينية تعلن استشهاد شابة فلسطينية برصاص الجيش الإسرائيلي فجر اليوم في منطقة الجبريات بجنين شمال الضفة الغربية.

  • الاحتلال أطلق النار تجاه المواطنة داليا السمودي وهي تعد الحليب لطفلها داخل منزلها
    الاحتلال أطلق النار تجاه المواطنة داليا السمودي وهي تعد الحليب لطفلها داخل منزلها

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم الجمعة، استشهاد شابة فلسطينية برصاص الجيش الإسرائيلي في مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة، وذلك أثناء وجودها في بيتها خلال مواجهات بين شبان فلسطينيين والجيش الاسرائيلي في حيّها.

وقالت الوزارة في بيان إن "داليا أحمد سليمان سمودي (23 عاماً)، استشهدت متأثرة بجروح حرجة أصيبت بها برصاص الاحتلال الحي، فجر اليوم في منطقة الجبريات بجنين". 

وقالت مصادر أمنية فلسطينية إن "الجيش الاسرائيلي اقتحم الحي في جنين ونشبت مواجهات بين الشبان والجنود الاسرائيليين، أطلق خلالها الجنود نيرانهم، وأصيبت الشابة اثناء تواجدها داخل بيتها".

وأضافت وزارة الصحة "أصيبت داليا في صدرها واخترقت الرصاصة الكبد والبنكرياس والشريان الأبهر، وأجريت لها عمليات جراحية وأدخلت إلى العناية المكثفة، إلى أن أُعلن عن استشهادها".

من جهتها، نعت حركة المقاومة الإسلامية حماس "ابنتها الشهيدة داليا أحمد سليمان سمودي، والتي ارتقت برصاص الاحتلال في مدينة جنين شمال الضفة المحتلة".

وأضافت "نتقدم بالتعزية من عائلة الشهيدة، وأهلنا في مدينة جنين القسام، التي ستظل دائماً عنواناً للمقاومة لا يعرف الانكسار، والمواجهات البطولية التي خاضها أبناء شعبنا ضد الاحتلال الليلة الماضية تؤكد أن البوصلة ستظل متجهة نحو المقاومة".

حماس شددت على أن جريمة الاحتلال بإطلاق النار تجاه المواطنة السمودي، وهي تعد الحليب لطفلها داخل منزلها، تستوجب الملاحقة في المحافل الأممية والدولية كافة، ومعاقبة قادته على جرائمهم.