الاتحاد البرلماني الدولي يصدر بيان مساندة للشعب اللبناني باقتراح من الجزائر

الاتحاد البرلماني الدولي وبعد انفجار مرفأ بيروت الكبير يصدر بياناً لمساندة الشعب اللبناني والتأكيد على تضامن برلماني العالم معه، وعزمه عقد قمة يومي 19 و20 الشهر الجاري لتعزيز التعاون بين الشعوب.

  • الاتحاد البرلماني الدولي يساند الشعب اللبناني في محنته إثر الانفجار
    الاتحاد البرلماني الدولي يساند الشعب اللبناني في محنته إثر الانفجار

أصدر الاتحاد البرلماني الدولي بياناً، اليوم الجمعة، لمساندة الشعب اللبناني جراء الفاجعة التي ألمت بلبنان بعد الانفجار الذي حدث في مرفأ بيروت. 

يأتي ذلك بعد مبادرة  رئيس المجلس الشعبي الوطني الجزائري سليمان شنين، أمس الخميس، في الاجتماع السادس للجنة التحضيرية للقمة الخامسة لرؤساء البرلمانات الذي دعا إلى ضرورة "التأكيد على تضامن برلماني عبر بيان يصدره الاتحاد البرلماني الدولي مع الشعب اللبناني الذي واجه انفجاراً مهيباً"، أدى إلى فقدان عشرات الأرواح وآلاف الجرحى وأضرار مادية كبيرة. وهو ما تمّ تبنيه بإجماع من الرؤساء المشاركين في هذا الاجتماع.

كما عبر رئيس المجلس في الاجتماع التحضيري للقمة المزمع عقدها عن بعد يومي 19 و20 الشهر الجاري، على ضرورة تعزيز العمل البرلماني المشترك، في هذا السياق الاستثنائي "من أجل تعزيز التعاون بين الشعوب وترقية التضامن لما يحقق الأمن والازدهار عبر ربوع العالم".