أبو الغيط: مستعدون للمشاركة في التحقيق بانفجار مرفأ بيروت

الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط يلتقي الرئيس اللبناني ميشال عون، ورئيس مجلس النواب نبيه بري، ويؤكد استعداد الجامعة للدعم والمساعدة، وحشد الطاقات العربية.

  •  أبو الغيط بعد لقائه عون: الوضع اللبناني صعب ومعقد
    أبو الغيط بعد لقائه عون: الوضع اللبناني صعب ومعقد

قال الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط اليوم السبت بعد لقائه الرئيس اللبناني ميشال عون في قصر بعبدا إن "الوضع اللبناني صعب ومعقد، أنتم أقوياء رغم الكارثة، وسوف تنجحون في مواجهة الموقف، ونحن مستعدون للدعم والمساعدة، وسأسعى لحشد الطاقات العربية".

ووصل الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط اليوم السبت إلى بيروت، في زيارة تضامنية مع لبنان عقب انفجار مرفأ بيروت، الذي استشهد على إثره أكثر من 154 شخصاً، ومن المتوقع أن ترتفع، كما أصيب نحو خمسة آلاف شخص بعضهم في حالة خطيرة.

وأكد أبو الغيط أن الجامعة العربية "مستعدة للمشاركة بطاقات عربية بأي شيء يتعلق بالتحقيق في مأساة مرفأ بيروت".

وأضاف أن "رد الفعل العربي كان سريعاً للغاية وقدم للبنان احتياجاته، واستمعت إلى تقرير من عون أشار إلى أن هناك الآن اكتفاء بالمواد الطبية".

ولفت أبو الغيط إلى أنه سيشارك في الاجتماع الذي دعت إليه فرنسا دعماً للبنان، وقال: "سأنقل إلى الدول العربية ووزراء الخارجية تقريراً كاملاً عن مشاهداتي وعن هذه الزيارة، ووننوي أن نطرح بنداً جديداً على جدول أعمال المجلس الاقتصادي والاجتماعي للدعم المستمر والدائم للبنان. وننتظر ما سوف يأتينا من الحكومة اللبنانية احتياجاتها وأفكارها". 

وقال مكتب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إنه سيستضيف مؤتمراً للمانحين من أجل لبنان عبر دائرة تلفزيونية غداً الأحد.

ووفق مكتب ماكرون، فسيسعى المؤتمر الذي ستشارك الأمم المتحدة في رعايته للحصول على تعهدات من مشاركين من بينهم الرئيس الأميركي دونالد ترامب. ومن المتوقع أن يقرر المؤتمر كيفية توزيع المساعدات بحيث يستفيد منها الشعب مباشرة.

في سياق متصل، قال أبو الغيط من عين التينة إنه نقل إلى رئيس مجلس النواب نبيه بري "المواساة والمساندة المؤكدة من ​الجامعة العربية​ والدول العربية، واستعدادنا الدائم لتقديم الدعم لما هو متاح"، وأشار إلى أنهما تطرقا إلى "موضوع لجنة التحقيق وعرضت أن تساهم الجامعة العربية بإختيار شخصيات عربية للمشاركة في هذا الصدد".