برعاية الأمم المتحدة ورئاسة فرنسا.. مؤتمر للمانحين من أجل إعمار بيروت

مؤتمر للمانحين الدوليين غداً، عبر الدائرة التلفزيونية، لدعم إعادة إعمار بيروت، برئاسة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

  • برعاية الأمم المتحدة ورئاسة فرنسا.. مؤنمر للمانحين من أجل إعمار بيروت
    سيقرر المؤتمر كيفية توزيع المساعدات على اللبنانيين 

أعلن مكتب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم السبت، أنه سيستضيف مؤتمراً للمانحين من أجل لبنان، عبر دائرة تلفزيونية، غداً الأحد، في الوقت الذي تحتشد فيه الدول لإعادة إعمار بيروت، بعد الانفجار الهائل الذي شهدته منذ أيام.

وسيسعى المؤتمر الذي ستشارك الأمم المتحدة في رعايته، للحصول على تعهدات من مشاركين من بينهم الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الذي أكد مشاركته في المؤتمر خلال اتصال بالرئيس اللبناني ميشال عون. 

ومن المتوقع أن يقرر المؤتمر كيفية توزيع المساعدات بحيث يستفيد منها الشعب مباشرة.

وزار ماكرون بيروت، يوم الخميس، والتقى مسؤولين لبنانيين رسميين وغير رسميين، ووعد الحشود اللبنانية بأن المعونات التي ستخصص لإعادة بناء المدينة لن تسقط في "أيد فاسدة".

وشارك العديد من الدول في تقديم مساعدات طبية وإنسانية لتخفيف آثار الانفجار، فيما أعلنت دول ومنظمات دولية عزمها على تقديم مساعدات مادية تساهم في إعادة إعمار ما تدمر في الانفجار الكبير. 

يذكر أن عمليات البحث عن مفقودين في مرفأ بيروت لا تزال مستمرة، حيث تعمل فرق من دول أجنبية وعربية في عمليات الانقاذ والبحث عن المفقودين، جراء الانفجار الذي غّير وجه بيروت خلال ثوان، وأودى بحياة 154 شخصاً على الأقل، وشرّد نحو 300 ألف شخص من منازلهم في العاصمة ومحيطها.