جونسون يؤكد لعون مشاركة بريطانيا في مؤتمر باريس لدعم لبنان

رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون والرئيس اللبناني ميشال عون يبحثان الاحتياجات الإنسانية والطبية العاجلة ومتطلبات إعادة الإعمار في بيروت بعد الانفجار الهائل الذي حصل في المرفأ.

  • جونسون وعون يتفقان على العمل مع الشركاء الدوليين لضمان تعافي البلاد وتعميرها على المدى البعيد
    جونسون وعون يتفقان على العمل مع الشركاء الدوليين لضمان تعافي البلاد وتعميرها على المدى البعيد

بحث رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون والرئيس اللبناني ميشال عون، اليوم السبت، الاحتياجات الإنسانية والطبية العاجلة ومتطلبات إعادة الإعمار في بيروت بعد الانفجار الهائل الذي حصل في المرفأ.

وقال مكتب جونسون في بيان، "إن الرئيس عون شكر المملكة المتحدة على الدعم الذي قدمته للبنان، بما في ذلك تقديم 5 ملايين جنيه إسترليني (6.5 مليون دولار) في شكل تمويل طارئ، إضافةً إلى إرسال سفينة البحرية الملكية إنتربرايز".

وأضاف "اتفقا على العمل مع الشركاء الدوليين لضمان تعافي البلاد وتعميرها على المدى البعيد، فيما يواجه لبنان أزمة مالية وفيروس كورونا وآثار هذا الانفجار المأساوي".

بدورها، ذكرت الرئاسة اللبنانية أن رئيس وزراء بريطانيا أكد مشاركة بلاده في مؤتمر باريس الداعم للبنان، مضيفاً أنّ "بريطانيا ستعمل مع الأميركيين والفرنسيين والألمان لإعادة إعمار المنشآت التي تضررت، وتنمية قدرات لبنان في هذه الظروف الصعبة".

وتلقى الرئيس اللبناني ميشال عون، مساء الجمعة، اتصالاً هاتفياً من الرئيس الأميركي دونالد ترامب، حيث عزّى الأخير عون بضحايا الانفجار.

وأكد الرئيس الأميركي وقوفه إلى جانب لبنان في هذه الظروف الإستثنائية، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة ستقوم بإرسال مساعدات للبنان.

كما قال ترامب في اتصاله إنه سيشارك في المؤتمر الذي دعا إليه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، والذي يهدف إلى مساعدة لبنان بعد "الكارثة" التي حلّت به.

وأعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ناقشا هاتفياً العمل سوياً مع دول أخرى من أجل إرسال مساعدة فورية إلى لبنان.