الصومال: قتلى وجرحى في تفجير انتحاري بقاعدة عسكرية في العاصمة مقديشو

مقتل ما لا يقل عن ثمانية أشخاص وإصابة 14 آخرين، إثر انفجار قوي هز قاعدة عسكرية بالعاصمة الصومالية مقديشو، وضابط بالجيش برتبة رائد، يؤكد أنه "كان تفجيراً بسيارة ملغومة".

  • قتلى وجرحى في انفجار قوي استهدف قاعدة عسكرية بالعاصمة الصومالية
    قتلى وجرحى في انفجار قوي استهدف قاعدة عسكرية بالعاصمة الصومالية (أرشيف)

قتل ما لا يقل عن ثمانية أشخاص وأصيب 14 آخرين، اليوم السبت، إثر انفجار قوي هز قاعدة عسكرية بالعاصمة الصومالية مقديشو قرب ملعب رياضي.

وقال عبد الله محمد، وهو ضابط بالجيش برتبة رائد، في تصريح لرويترز "كان تفجيراً بسيارة ملغومة في الأغلب، إنني الآن أنقل الضحايا".

من جهته، أوضح عبد العزيز أبو مصعب، المتحدث باسم العمليات العسكرية لحركة الشباب وهو يعلن مسؤوليتها عن التفجير، بأنهم نفذوا عملية "استشهادية" ناجحة على قاعدة عسكرية كبيرة في مقديشو مما كبّد "العدو" العديد من القتلى والمصابين ودمر مركبات عسكرية.

وكانت وكالة الأنباء الصومالية، أعلنت في الثالث من آب/ أغسطس الماضي، عن سقوط قتلى وجرحى نتيجة هجوم انتحاري بالقرب من ميناء مقديشو الدولي، نفذه انتحاري بجانب أحد المطاعم في العاصمة الصومالية مقديشو.

فيما أكدت مصادر في الشرطة الصومالية، أن انتحارياً كان يرتدي حزاماً ناسفاً نفذ العملية قرب ميناء مقديشو الدولي، في أحد المطاعم التي يرتادها عادة مسؤولون حكوميون، منوهةً إلى أن التفجير وقع في مدخل مطعم "لول يمني" بجانب الميناء الصومالي.