"التحالف السعودي" يواصل احتجازه لـ18 سفينة نفطية يمنية

شركة النفط اليمنية تؤكد احتجاز التحالف السعودي لـ 18 سفينة نفطية تحتاجها البلاد بشكل عاجل، وتحمّل الأمم المتحدة مسؤولية الانتهاكات الاقتصادية و"القرصنة البحرية" السعودية.

  •  إجمالي الغرامات المترتبة على احتجاز سفن الوقود تجاوزت 100 مليون دولار

قالت شركة النفط اليمنية في صنعاء، اليوم الاثنين، إن "التحالف السعودي ما زال يحتجز 18 سفينة نفطية، بينها 4 سفن محملة بمادتي المازوت والغاز المنزلي، و14 سفينة محملة بمادتي البنزين والديزل". 

وأوضحت أن إجمالي الغرامات المترتبة على احتجاز سفن الوقود تجاوزت 100 مليون دولار، لافتةً إلى أن "غرامات الاحتجاز في تصاعد مستمر، لكون السفن قيد الاحتجاز، مما أدى إلى حرمان المواطن من انخفاض أسعار البورصة العالمية". 

وقالت الشركة اليمنية إن "ارتكاز المساعي الأممية على أسس هشة وبعيدة عن التطلعات الإنسانية، جعلها تفقد ثقة كافة المواطنين المتضررين من التداعايات الاقتصادية والمعيشية".

كما وحملت الشركة الأمم المتحدة "مسؤولية الشراكة الكاملة مع قوى العدوان، في مجمل الانتهاكات الاقتصادية الناجمة عن استمرار القرصنة البحرية وممارسات العقاب الجماعي".

وكانت شركة النفط اليمنية قد فوضت القوات المسلحة "باتخاذ ما يلزم من خيارات رادعة" لإدخال سفن النفط و"إنقاذ حياة اليمنيين" المهددين بتعطل الحياة والوفاة في المستشفيات، نتيجة نفاد المحروقات.