أنقرة: سقوط جرحى في اعتداء للبحرية اليونانية على قارب مدني تركي

خفر السواحل التركي يعلن إصابة 3 أشخاص، أحدهم في حالة خطرة، جراء إطلاق عناصر من البحرية اليونانية النار على زورق مدني، ورئيس الوزراء اليوناني يعلن أن بلاده ترغب في عقد اجتماع عاجل للاتحاد الأوروبي بشأن تركيا.

  • خفر السواحل التركي: كان على متن الزورق الذي استهدفته البحرية اليونانية مواطنان تركيان ومواطن سوري
    خفر السواحل التركي: كان على متن الزورق الذي استهدفته البحرية اليونانية مواطنان تركيان ومواطن سوري

أعلن خفر السواحل التركي، اليوم الثلاثاء، عن إصابة 3 أشخاص، أحدهم في حالة خطرة، جراء إطلاق عناصر من البحرية اليونانية النار على زورق مدني.

وجاء في بيان لخفر السواحل التركي، أنه "كان على متن الزورق الذي استهدفته البحرية اليونانية مواطنان تركيان ومواطن سوري".

وفي وقت سابق اليوم، أكد وزير الخارجية التركي، مولود جاوييش أوغلو، أن بلاده "ستواصل التنقيب في مناطق جديدة شرقي البحر المتوسط نهاية آب/أغسطس الجاري".

وفي مؤتمر صحفي مع نظيره الأذري جيهون بايراموف، في أنقرة، قال جاوييش أوغلو "سنواصل أعمال البحث الزلزالي والتنقيب في مناطق جديدة بعد ترخيصها شرقي البحر المتوسط نهاية آب/أغسطس الجاري"، مضيفاً أنه "كنا قد رسمنا الحدود الغربية لجرفنا القاري بعد ترخيصها".

من جهته، أعلن مكتب رئيس الوزراء اليوناني، كيرياكوس ميتسوتاكيس أن بلاده ترغب في عقد اجتماع عاجل للاتحاد الأوروبي بشأن تركيا، بعدما أرسلت أنقرة سفينة للتنقيب عن المحروقات في منطقة متنازع عليها في شرق المتوسط.

وقال مكتب رئيس الوزراء إن "وزارة الخارجية ستقدّم طلباً لمجلس الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي من أجل عقد قمة طارئة".

وعقد ميتسوتاكيس، الاثنين، اجتماعاً مع القيادات العسكرية في بلاده وتحدث مع رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال والأمين العام لحلف شمال الأطلسي، ينس ستولتنبرغ، في القضية، الذي حض على احترام القانون الدولي.

وكتب في تغريدة "يجب تسوية المسألة انطلاقاً من روح التضامن بين الحلفاء وطبقاً للقانون الدولي".

وحددت البحرية اليونانية موقع السفينة التركية في جنوب شرق جزيرة كريت، ترافقها فرقاطة تركية، وتراقبها سفن حربية يونانية.

وذكرت صحيفة "إيكاثيميريني" اليونانية، صباح اليوم، أن "الفرقاطات البحرية اليونانية والطائرات الحربية مستعدة للإقلاع في أي وقت"، مؤكدة أن "الجيش اليوناني أعد السفن الحربية والطائرات، للرد على أي طارئ من تركيا في البحر المتوسط".

ونشرت وزارة الخارجية التركية، مساء أمس الاثنين، خريطة المنطقة التي تقوم سفينة "عروج ريس" بأعمال مسح زلزالي ضمن حدودها البحرية في المتوسط.

وأصدرت البحرية التركية، أمس الاثنين، إخطاراً ملاحياً قالت فيه إن السفينة التركية ستجري عمليات مسح زلزالي شرقي البحر المتوسط خلال الأسبوعين المقبلين، بين 10 و23 آب/أغسطس.

واندلع الخلاف، أمس الاثنين بعدما أرسلت أنقرة سفينة "عروج ريس" للتنقيب عن المحروقات إلى قبالة سواحل جزيرة كاستيلوريزو اليونانية التي تتنازع تركيا واليونان على الحقوق البحرية فيها.

ويذكر أن مصر واليونان وقعتا اتفاق تعيين الحدود البحرية بين البلدين، فيما رأت وزارة الخارجية التركية، أن اتفاقية ترسيم الحدود البحرية المصرية - اليونانية، تعتبر "باطلة".

وكان مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، قال إن الاتحاد قلق مما أسماه "تحركات عسكرية بحرية" في شرق المتوسط مؤخراً. ودان أمس الأحد، التحركات "المقلقة للغاية" للبحرية التركية في المتوسط.