استشهاد 3 من حرس الحدود العراقي في قصف تركيّ على أربيل

اعتداء تركي عبر طائرة مسيّرة يستهدف آليّة عسكريّة لحرس الحدود في منطقة سيدكان، ويتسبب باستشهاد آمر اللواء الثاني وآمر الفوج الثالث في حرس الحدود وسائق الآليّة. 

  • مقاتلين من حزب العمال الكردستاني يقفون للحراسة على طريق جبل قنديل في كردستان العراق (أ.ف.ب)
    مقاتلين من حزب العمال الكردستاني يقفون للحراسة على طريق جبل قنديل في كردستان العراق (أ.ف.ب)

أكد الأمن العراقي في بيان له اليوم الثلاثاء، وقوع اعتداء تركيّ عبر طائرة مسيّرة استهدفت آلية عسكريّة لحرس الحدود في منطقة سيدكان في أربيل. 

وتسبب الهجوم بحسب الأمن العراقي، باستشهاد آمر اللواء الثاني في حرس الحدود وآمر الفوج الثالث في اللواء وسائق الآلية. 

الرئاسة العراقيّة دانت استهداف تركيا منطقة سيدكان شمال العراق، واعتبرت ما حصل "اعتداءً سافراً وانتهاكاً خطيراً للسيادة".

كما دعت الرئاسية العراقيّة، تركيا إلى "وقف فوري للاعتداءات، والجلوس إلى طاولة الحوار والتفاهم لحلّ المشاكل الحدوديّة".

وكان مراسل الميادين قد تحدث عن استشهاد 3 من قوات حرس الحدود العراقي، بالقصف الذي نفذته طائرة مسيّرة تركيّة في أربيل. 

مراسل الميادين أشار إلى أنّ الطائرة المسيّرة استهدفت اجتماعاً لمسؤولين من حرس الحدود العراقي وحزب العمال الكردستاني في منطقة برادوست في أربيل.

يذكر أنّ مصادر الميادين، أكدت اليوم أن سلسلة من العبوّات استهدفت موقع إقامة عسكريّ للجيش الأميركيّ في منطقة حدوديّة بين العراق والكويت. 

وتعتبر النقطة المستهدفة، مخصصة لعبور الموادّ اللوجستية للجيش الأميركي.