إعلام إسرائيلي: كوريا الشمالية تقف خلف هجوم سايبر ضد الصناعات الأمنية الإسرائيلية

إعلام إسرائيلي يتهم كوريا الشمالية بالضلوع في محاولة تنفيذ هجوم "سايبر" على الصناعات الأمنية الإسرائيلية، ويقول إنّ المهاجمين توجهوا إلى عمال في الصناعات الأمنية باقتراحات عمل مغرية، عبر الشبكة الاجتماعية " LinkedIn".

  • "معاريف": محاولة الهجوم نفذتها مجموعة دولية باسم " Lazaru"

كتب المعلق الاستراتيجي يوني بن مناحيم، على تويتر إن "التقدير هو أن كوريا الشمالية من تقف وراء محاولة هجوم السايبر على الصناعات الأمنية الإسرائيلية". 

وفي سياق متصل، ذكرت صحيفة "معاريف" أنّ "المسؤول عن الأمن في المؤسسة الأمنية الإسرائيلية أحبط، بالتعاون مع جهات أخرى في أجهزة الاستخبارات، هجوم سايبر على صناعات أمنية رائدة في إسرائيل". 

وأشارت إلى أنّ المهاجمين توجهوا إلى عمال في الصناعات الأمنية باقتراحات عمل مغرية، عبر الشبكة الاجتماعية " LinkedIn"، بهدف اختراق شبكات حواسيبهم. 

 وتبين من التحقيق في القضية أن محاولة الهجوم نفذتها مجموعة دولية باسم " Lazaru" التي تقف وراءها دولة أجنبية، وفقاً لـ"معاريف". 

وأضافت أنّ المهاجمين انتحلوا صفة مدراء ومسؤولين كبار في إدارات الموارد البشرية وممثلين عن الشركات الدولية، وتوجهوا إلى عمال في الصناعة الأمنية في"إسرائيل" في محاولة لـ"تطوير حوار معهم وإغرائهم بعروض عمل مختلفة". 

وأثناء عملية تقديم عروض العمل، حاول المهاجمون تخطي أجهزة الكمبيوتر الخاصة بعمال الصناعة الإسرائيليين والتسلل إلى شبكات الشركات من أجل جمع معلومات أمنية حساسة، بحسب الصحيفة الإسرائيلية.