غارات إسرائيلية مكثفة على مواقع للمقاومة في غزة والاحتلال يوقف إدخال الوقود إلى القطاع

الاحتلال الإسرائيلي يشنّ غارات على مواقع عدة مواقع للمقاومة غرب قطاع غزة. والاحتلال يوقف إدخال الوقود على أنواعه إلى القطاع من معبر كرم ابو سالم.

  • غارات إسرائيلية فجراً على قطاع غزة
    غارات إسرائيلية فجراً على قطاع غزة
  • غارات إسرائيلية فجراً على قطاع غزة
    غارات إسرائيلية فجراً على قطاع غزة

أفاد مراسل الميادين بأن وزارة الداخلية الفلسطينية أكدت سقوط صاروخ لم ينفجر على مدرسة للأنروا في قطاع غزة.

وشنّت طائرات إسرائيلية غارات على عدة مواقع للمقاومة في قطاع غزة فجر اليوم الخميس، فيما استهدفت مدفعية قوات الاحتلال مرصداً للمقاومة شرق المحافظة الوسطى.

مراسل الميادين، أفاد بغارة إسرائيلية على موقع للمقاومة غرب غزة، وأن ألسنة النار والدخان تصاعدت من المكان، مشيراً إلى غارة إسرائيلية جديدة شرقي بيت حانون شمال القطاع، وسماع دوي انفجار شرق المحافظة الوسطى.

مراسلنا أفاد أيضاً بغارات إسرائيلية استهدف أرضاً زراعية في صوفا شرق رفح، ومرصدين للمقاومة في دير البلح وسط القطاع.

وبالتزامن مع الغارات أعلنت سلطات الاحتلال وقف إدخال الوقود بأنواعه كافة إلى غزة من معبر كرم أبو سالم حتى إشعار آخر، زاعمة أن هذه الخطوة تأتي ردّاً على إطلاق البالونات الحارقة من القطاع.

وتعليقاً على التصعيد الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة ومنع وصول الوقود والبضائع لسكانها، اعتبر الناطق باسم حركة حماس فوزي برهوم أن "سلوك الاحتلال عدواني خطير، وخطوة غير محسوبة العواقب يتحمل الإحتلال نتائجها وتبعاتها".   

وقال برهوم إن "هذه السياسات العدوانية التي تهدف إلى مفاقمة أزمات أهلنا في القطاع المحاصر وشلّ حياتهم اليومية، وتعطيل جهود مواجهة فيروس كورونا في ظل صمت إقليمي ودولي، سيستدعي إعادة رسم معالم المرحلة مجدداً وتحديد المسار المناسب لكسر هذه المعادلة، فلا يمكن القبول باستمرار هذا الحال عما هو عليه".

الجيش الإسرائيلي كان قد شنّ هجوماً موسعاً أمس الأربعاء ضدّ عدة مواقع في قطاع غزة، وقال إن هذه الاعتداءات تأتي بعد اندلاع نحو 60 حريقاً تسببت فيها بالونات حارقة آتية من غزة.

وكانت عشرات من البالونات التي تحمل مواد مشتعلة قد سقطت في الأيام الماضية على بلدات إسرائيلية مختلفة في منطقة "غلاف غزة" والنقب الغربي، أدت إلى اشتعال عشرات الحرائق في مناطق مفتوحة.

وزير الأمن الإسرائيلي بيني غانتس، ورئيس أركانه، أفيف كوخافي، كانا قد أكّدا أمس الثلاثاء أن استمرار إطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة، سيؤدي إلى "رد عنيف"، حتى لو وصل الأمر إلى تصعيد.  

يأتي ذلك بعد أن قامت سلطات الاحتلال بإغلاق معبر كرم أبو سالم التجاري، ومنعت إدخال مواد البناء حتى إشعار آخر، وادعت أن قرارها جاء رداً على استمرار إطلاق بالونات حارقة من القطاع باتجاه الأراضي المحتلة.