بايدن يعلن أنه بصدد إصلاح سوء إدارة ترامب

المرشح الديمقراطي للانتخابات الرئاسية يقول إنه سيعمل على إخراج البلاد من الحفرة التي أسقطها فيها ترامب، والأخير يعتبر أن خصومه يتراجعون أكثر فأكثر لأنهم بصدد الجنون.

  • بايدن يتحدث قبل تقديم نائبته لنائب الرئيس ، السناتور الأميركي كامالا هاريس (أ ف ب).
    بايدن يتحدث قبل تقديم نائبته لنائب الرئيس ، السناتور الأميركي كامالا هاريس (أ ف ب).

قال المرشح الديمقراطي للانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة جو بايدن، إنه ومرشحته لمنصب نائب الرئيس بصدد إصلاح سوء إدارة الرئيس الحالي ونائبه، وقال إنه سيعمل على إخراج البلاد من الحفرة التي أسقطها فيها ترامب.

في المقابل، اتهم الرئيس الأميركي دونالد ترامب الديمقراطيين بعرقلة جهوده بسبب أجندتهم اليسارية الراديكالية على حد تعبيره، وأضاف أن خصومه يتراجعون أكثر فأكثر لأنهم بصدد الجنون.

ويستمر الصراع وتبادل الاتهامات يين ترامب وبايدن مع اقتراب الانتخابات الرئاسية المقبلة.

مرشح الحزب "الديموقراطي" للرئاسة الأميركية جو بايدن، كان رفض فكرة إجراء فحص إدراكي يهدف إلى تقييم حالته العقلية، رداً على دعوات من خصمه دونالد ترامب ،الذي يحضه على أن يجتاز مثل هذا الاختبار. 

وقال بايدن، غاضباً إنه لم يجتز الاختبار، متسائلاً: "لم علي أن أجتاز هذا الاختبار؟". 

ويثير فريق حملة ترامب (74 عاماً)، تساؤلات بشأن قدرة بايدن العقلية (77 عاماً)، وذلك للتأثير على نتائج الانتخابات التي ستجرى في 3 تشرين الثاني/نوفمبر.

وكان نائب الرئيس السابق، قد أعلن أنه يخضع لاختبارات بشكل منتظم، ليوضح لاحقاً أن المقصود منها هو تحديات الحملة الرئاسية ولقاءاته مع الناخبين. 

وأضاف بايدن لقناة "سي بي إس" أن الأمر "أشبه بطلبي منك، قبل أن تأتي إلى هذه الحلقة، بأن تخضع لاختبار يبين ما إذا كنت تتعاطى الكوكايين. ما رأيك؟ هل أنت مدمن؟". 

وسارع فريق حملة ترامب بعد تلك التصريحات، إلى التشكيك مجدداً بقدرات بايدن العقلية، الذي غالباً ما يروي عن تجربته في مكافحة مشكلة في التلعثم كان يعاني منها.