الخارجية التركية: التاريخ لن يغفر للإمارات

الخارجية التركية تندد بالاتفاق الإسرائيلي - الإماراتي، وتقول إن التاريخ لن يغفر للإمارات أسلوبها في إبرام هذا الاتفاق.

  • متظاهرون يلوحون بالأعلام الفلسطينية في اسطنبول للاحتجاج على صفقة القرن (أ ف ب).
    متظاهرون يلوحون بالأعلام الفلسطينية في اسطنبول للاحتجاج على صفقة القرن (أ ف ب).

نددت تركيا الجمعة بالاتفاق بين "إسرائيل" والإمارات. وقالت وزارة الخارجية التركية في بيان لها إن الإمارات تحاول تقديم هذا الاتفاق كنوع من التضحية بالنفس من أجل فلسطين، في الوقت الذي تخون فيه القضية الفلسطينية لخدمة مصالحها. 

وأكّدت الخارجية أن التاريخ وضمير شعوب المنطقة لن ينسوا هذا التصرف المنافق ولن يغفروا لها أبداً.

وأعربت الخارجية التركية عن خشيتها من أن تضع الإمارات من خلال تحركها الأحادي حداً لمبادرة السلام العربية التي وضعتها جامعة الدول العربية بدعم من منظمة التعاون الإسلامي.

الخارجية الإيرانية أدانت اليوم أيضاً تطبيع العلاقات الدبلوماسية بين الإمارات والكيان الإسرائيلي، معتبرة أن نتيجة هذه العلاقات ستكون تعزيز محور ودور المقاومة في المنطقة.

كما أدانت الفصائل الفلسطينية في بيان لها الاتفاق ووصفه بـ"الاتفاق الخياني"، وأشارت إلى أنه جاء تكريس للتعاون السري بينهما لعقود من الزمن لسرقة الأرض في القدس والضفة.

الفصائل الفلسطينية وعقب إعلان الاتفاق اعتبرت أمس الخميس أن الاتفاق طعنة في خاصرة الأمة العربية والإسلامية.

التنديد الفلسطيني الإيراني التركي جاء عقب إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمس الخميس، عقد "اتفاق سلام تاريخيّ" بين من وصفهما بـ"صديقتا الولايات المتحدة"، الإمارات العربية المتحدة و"إسرائيل"، وأكّد بيان أميركي إسرائيلي - إماراتي مشترك، أن "هذا الاختراق الدبلوماسي التاريخي سيعمل على تعزيز السلام في منطقة الشرق الأوسط".

كما كشف ترامب أن نتنياهو وبن زايد سيوقعان على اتفاق "السلام التاريخي" لتطبيع العلاقات في البيت الأبيض بعد ثلاثة أسابيع، وأشار إلى أن دولاً أخرى في الشرق الأوسط تريد إبرام اتفاقيات سلام مع "إسرائيل"، بحسب تعبيره.

 

 

 

 

 

 

 

نددت تركيا الجمعة بالاتفاق التاريخي بين إسرائيل والإمارات الذي تعهدت فيه الدولة العبرية تعليق ضم أراض فلسطينية، ووصفته بأنه خيانة للقضية الفلسطينية.

وقالت وزارة الخارجية التركية في بيان أن "الإمارات تحاول تقديم هذا الاتفاق كنوع من التضحية بالنفس من أجل فلسطين في الوقت الذي تخون فيه القضية الفلسطينية لخدمة مصالحها". 

وأضافت "لن ينسى التاريخ وضمير شعوب المنطقة هذا التصرف المنافق ولن يغفروا لها أبدا".

والرئيس التركي رجب طيب أردوغان مسلم متدين ومدافع قوي عن حقوق الفلسطينيين ولطالما انتقد السياسات الإسرائيلية في الضفة الغربية.

وقد اتهم دولا عربية عدة في كانون الثاني/يناير بارتكاب "خيانة" من خلال دعم خطة الرئيس الأميركي دونالد ترامب المثيرة للجدل للسلام في الشرق الأوسط.

وقالت وزارة الخارجية التركية إنها "تخشى أن تضع الإمارات من خلال تحركها الأحادي حدا لمبادرة السلام العربية التي وضعتها جامعة الدول العربية بدعم من منظمة التعاون الإسلامي