مسؤول إسرائيلي بارز: خطة "الضم" لا تزال مطروحة على الطاولة

بعد الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي، مسؤول إسرائيلي بارز يقول إن خطة "الضم" لا تزال مطروحة على الطاولة.

  • مسؤول إسرائيلي بارز: خطة
    مسؤول إسرائيلي بارز: ضم الضفة الغربية وفرض السيادة عليها على المحك و"إسرائيل" ملتزمة به

قال مسؤول إسرائيلي بارز إنه بالرغم من اتفاق تطبيع العلاقات بين بلاده والإمارات، فإن خطة "الضم" لا تزال مطروحة على الطاولة.

ونقلت القناة العبرية "السابعة"، أمس الخميس، عن مسؤول سياسي إسرائيلي، رفيع المستوى ـ لم تسمه ـ أن "ضم الضفة الغربية وفرض السيادة عليها على المحك وبلاده ملتزمة به".

فيما، ذكر المسؤول الإسرائيلي أن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، سعت إلى تعليق مؤقت لضم الضفة، من أجل تنفيذ اتفاقية سلام تاريخية مع الإمارات أولاً.

وكان الرئيس الأميركي قد أعلن، أمس الخميس، التوصل إلى اتفاق سلام تاريخي بين "إسرائيل" والإمارات برعاية أميركية، قائلاً على حسابه الرسمي على "التويتر"، "انفراجة كبيرة اليوم! اتفاقية سلام تاريخية بين صديقينا العظيمين، "إسرائيل" والإمارات العربية المتحدة".

وأضاف ترامب في بيان أن "ممثلين من "إسرائيل" والإمارات سيلتقون خلال الأسابيع القادمة لتوقيع اتفاقيات شراكة في مجالات الاستثمار والسياحة والطيران المباشر والأمن".

وفي السياق نفسه، طالبت القيادة الفلسطينية دولة الإمارات العربية المتحدة بالتراجع الفوري عن "إعلان التطبيع المشين" مع "إسرائيل" واصفةً إياه بـ"الخيانة للأقصى".

وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، إن "القيادة الفلسطينية تدعو لعقد جلسة فورية لجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي لرفض إعلان التطبيع الإماراتي الإسرائيلي".