تعليقاً على قرار مجلس الأمن.. روحاني: أميركا هُزمت وفشلت بإذلال

الرئيس الإيراني حسن روحاني يرحب برفض مجلس الأمن الدولي مشروع القرار الأميركي لتمديد حظر السلاح المفروض على بلاده، ويوجه رسالة إلى دول المنطقة.

  • روحاني: أميركا هُزمت وفشلت بإذلال في تمديد الحظر التسليحي وهذا نجاح كبير لإيران
    روحاني: آمل أن تتلقى دول المنطقة هذا الدرس وألا تنساق وراء نظام فاسد وظالم

رحّب الرئيس الإيراني حسن روحاني، برفض مجلس الأمن الدولي مشروع القرار الأميركي لتمديد حظر السلاح المفروض على إيران والذي تنتهي صلاحيته في تشرين الأول/أكتوبر المقبل، والذي كان مفروضاً منذ 13 عاماً.

وتعليقاً على قرار مجلس الأمن، قال روحاني، في كلمته خلال اجتماع اللجنة الحكومية لمكافحة فيروس كورونا، اليوم السبت إن "الولايات المتحدة قد هُزمت وفشلت بإذلال في تمديد الحظر التسليحي وهذا نجاح كبير لإيران".

وأضاف روحاني "نأمل أن تتلقى دول المنطقة هذا الدرس وألا تنساق وراء نظام فاسد وظالم، يرتكب الفظائع في المنطقة".

بدوره، رأى المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي، أن فشل مشروع القرار الأميركي لتمديد الحظر التسليحي على إيران في مجلس الأمن الدولي، يعتبر عزلة للولايات المتحدة الآن وهي "غير مسبوقة في تاريخ الأمم المتحدة".

وفي هذا السياق، وصف رئيس السلطة القضائية في إيران إبراهيم رئيسي، ما تعرّضت له أميركا في مجلس الأمن بـ"الفضيحة"، مضيفاً  أن "قدرة أميركا أضعف من أي وقت".  

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قال أمس الجمعة، إن مشاريع القرارات المتعلقة بإيران، والتي يجري تطويرها، "تهدف إلى تدمير القرارات السابقة لمجلس الأمن الدولي".

ومن جهته، دان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو،  فشل مجلس الأمن في التوصل إلى قرار لتمديد حظر السلاح على إيران، مؤكداً مواصلة بلاده "العمل بهذا الاتجاه".

وقال بومبيو اليوم السبت في تغريدة له على "تويتر"، إن "رفض مجلس الأمن قراراً معقولاً لتمديد حظر السلاح المفروض منذ 13 عاماً على إيران، ومهّد الطريق أمام الدولة الرائدة في العالم لرعاية الإرهاب بشراء وبيع الأسلحة التقليدية دون قيود محددة من الأمم المتحدة والتي فرضت لأول مرة منذ أكثر من عقد"، على حدّ تعبيره.

وكانت الولايات المتحدة تسعى جاهدة للضغط على مجلس الأمن من أجل تمرير مقترحها المتعلق بتمديد حظر السلاح المفروض على إيران، فيما أكدت إيران أن أي قرار يقدم في مجلس الأمن الدولي ينتهك القرار 2231 للمجلس نفسه يعد "غير مقبول واستهزاء بالقانون الدولي".

وأخفقت الولايات المتحدة في محاولتها لتمرير مشروع القرار بعد اعتراض روسيا والصين وامتناع بريطانيا وفرنسا وألمانيا و8 أعضاءٍ آخرين عن التصويت.