القوات العراقية: الفساد له تأثير كبير على ما يحدث في البصرة

الناطق باسم القائد العام للقوات المسلّحة يكشف عن وجود خيوط سيتم من خلالها الوصول إلى منفذي الاغتيالات في محافظة البصرة، ويقول إن للفساد تأثير كبير على ما يحدث في المحافظة.

  • الناطق باسم القائد العام للقوات المسلّحة اللواء يحيى رسول.
    الناطق باسم القائد العام للقوات المسلّحة اللواء يحيى رسول

أكّد الناطق باسم القائد العام للقوات المسلّحة اللواء يحيى رسول أن الفساد له تأثير كبير على ما يحدث في محافظة البصرة، فيما كشف عن وجود خيوط سيتم من خلالها الوصول إلى الجناة في المحافظة.

وقال رسول إن هنالك متابعة دقيقة من قبل القائد العام للقوات المسلّحة للوضع الأمني في محافظة البصرة، لافتاً إلى أن المحافظة لا تحتاج إلى عملية أمنية كبرى، وإنما لجهد استخباراتي للوصول إلى الخارجين عن القانون.

وأضاف أن أحد أسباب ما يجري في المحافظة يعود لكون البصرة تعد الرئة الاقتصادية للعراق، وكذلك "التوجيهات الأخيرة للقائد العام للقوات المسلحة للسيطرة على المنافذ والموانئ ومحاربة الفساد فيها"، وفق رسول.

وقال إن القوات الأمنية تمكنت من ضبط أكثر من 100 سيارة مظللة بعد يوم من زيارة القائد العام إلى محافظة البصرة، موضحاً أن "القوات الأمنية ستركز على الجهد الاستخباري والاستباقي، وهناك خيوط سيتم الوصول من خلالها إلى الجناة في المحافظة".

يذكر أن مسلحون مجهولون أطلقوا النار على سيارة نوع "سنتافي" بالقرب من التقاطع التجاري وسط محافظة البصرة قبل أيام، مما أدى إلى وفاة الطبيبة رهام يعقوب وصديقة معها وإصابة الاثنين البقية بجروح.

وغرد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي على "توتير"، قائلاً "أقلنا قائد شرطة البصرة وعدد من مدراء الأمن بسبب عمليات الاغتيال الأخيرة، وسنقوم بكل ما يلزم لتضطلع القوى الأمنية بواجباتها". 

وعقب الاغتبال، تصاعدت التظاهرت في المحافظات العراقية تنديداً بالأوضاع المعيشية والاغتيالات ولا سيما في البصرة. 

وقبل الناشطة ريهام، اغتيل الناشط البصري البارز، تحسين الشحماني، على يد مسلحين مجهولين أطلقوا عليه 21 رصاصة، يوم الجمعة الماضي 14 أغسطس/آب الجاري.