الإمارات تقدم طلباً للخارجية الإسرائيلية بفتح سفارة لها في تل أبيب

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يؤكد خلال استقباله للوفد الإماراتي أنه لولا الدعم الأميركي لما تحققت اتفاقية "السلام"، ووزير الخارجية الاماراتي يبعث برسالة لنظيره الإسرائيلي غابي أشكنازي، طالباً منه فتح سفارة في "إسرائيل" بأقرب وقت ممكن.

  • نتنياهو:
    نتنياهو: سنوقع مع الإمارات 4 اتفاقيات من شأنها أن تغير الأمور في مجالات عدة.

أفادت وسائل إعلام إسرائيلية أن مساعد وزير الخارجية الإماراتي عمر غباش، قدم اليوم الثلاثاء، طلباً رسمياً إلى وزير الخارجية الإسرائيلي غابي أشكنازي لافتتاح سفارة لأ بوظبي في تل أبيب.

كما أكد الإعلام الإسرائيلي أن وزير خارجية الإمارات عبد الله بن زايد، بعث برسالة لأشكنازي، جاء فيها أنه "لم يتبق لي سوى أن أقدر الجهود التي تبذلها من أجل دفع التعاون بين دولتينا. ولدي ثقة كاملة بدعمك لفتح السفارات في تل أبيب وأبو ظبي بأسرع ما يمكن".

بالتزامن، أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الثلاثاء، لدى استقباله في مطار بن غوريون وفد دولة الإمارات العربية المتحدة، أن "هذه هي الزيارة الرسمية الأولى من الإمارات"، مضيفاً "اليوم نوقع أربع اتفاقيات من شأنها أن تغير الأمور، في المجال الاقتصادي وفي مجال العلوم والتكنولوجيا وفي مجال الطيران".

الاتفاقية الأولى بحسب نتنياهو، "ستوفر حماية للاستثمارات وهي تهدف إلى خلق بيئة اقتصادية لصالح الجانبين"، موضحاً أن الثانية هي اتفاقية تعاون في مجالي العلوم والتكنولوجيا وهي تهدف إلى ضمان قدرة الطرفين على احتضان الأمل والفرص التي تكمن في المستقبل".

أما الإتفاقية الثالثة، قال نتنياهو إنها "متخصصة في مجال الطيران المدني، بحيث سيكون هناك ربط بين "إسرائيل" والإمارات من خلال عدد كبير من الرحلات المباشرة، لتمكين الإسرائيليين من الوصول إلى أماكن كثيرة أخرى شرقاً".

كذلك، أضاف رئيس الوزراء الإسرائيلي أن "الرابعة هي اتفاقية ستعفي المواطنين من ضرورة الحصول على تأشيرات دخول مما سيشجع الأعمال والسياحة والعلاقات بين البشر".

كما قال إن "التجارة المتبادلة مع الإمارات ستفيد "إسرائيل" والشرق الأوسط بأسره". 

وبحسب وسائل الإعلام الإسرائيلية، فإن نتنياهو أعرب عن امتنانه للولايات المتحدة، قائلاً "لم نكن لنشهد مثل هذا اليوم لولا الدعم الأميركي، سوف نتذكر هذا اليوم، يوم السلام الرائع".

هذا ووصل أول وفد حكومي إماراتي رسمي إلى "إسرائيل"، اليوم الثلاثاء، وعلى رأسه وزيرا الاقتصاد والمال.

والتقى الوفد الإماراتي برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في مطار بن غوريون الدولي شرقي تل أبيب.

وصادقت الحكومة الإماراتية، أمس الاثنين، على "الاتفاق الإبراهيمي للسلام" والعلاقات الدبلوماسية الكاملة بين دولة الإمارات العربية المتحدة و"إسرائيل"، وذلك بعد أيام من مصادقة الكنيست الإسرائيلي على الاتفاق.

وبرز التعاون الاقتصادي بين تل أبيب وأبو ظبي، بعد توقيع اتفاق "التطبيع الأسرلة" بتاريخ 15 أيلول/ سبتمبر في البيت الأبيض، وليس آخره توقيع "شركة "الظاهرة الزراعية" الإماراتية 4 مذكرات تفاهم مع شركات زراعية إسرائيلية، وتوقيع الطرفين -الإسرائيلي والإماراتي- على اتفاق يتيح تسيير 28 رحلة جوية أسبوعياً.