الولايات المتحدة تعلّق على تكليف الحريري تشكيل الحكومة اللبنانية

مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شينكر يؤكد أنّه أيّاً كانت الحكومة التالية في لبنان "يتعيّن عليها أن تلتزم وتكون قادرة على تنفيذ إصلاحات تقود إلى تحقيق فرص اقتصاديّة وحوكمة أفضل وتنهي الفساد المستشري".

  • شينكر خلال لقائه عون في القصر الجمهوري في بيروت - 16أكتوبر 2020
    شينكر خلال لقائه عون في القصر الجمهوري في بيروت - 16 تشرين الأول/أكتوبر 2020

قال مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شينكر اليوم الخميس، إنّ "تسيير الأعمال كالمعتاد في لبنان غير مقبول".

وأشار شينكر للصحفيين خلال مؤتمر عبر الهاتف، إلى أنّ أي حكومة جديدة "يجب أن تلتزم بتنفيد إصلاحات تحقق فرصاً اقتصادية وتنهي الفساد، وتكون قادرة على فعل ذلك". 

شينكر أوضح أنّه "أيّاً كانت الحكومة التالية يتعيّن عليها أن تلتزم وتكون قادرة على تنفيذ إصلاحات تقود إلى تحقيق فرص اقتصاديّة وحوكمة أفضل وتنهي الفساد المستشري".

كما أكد شينكر أنّ بلاده "ستواصل فرض العقوبات على حزب الله وحلفائه، بغض النظر عن محادثات ترسيم الحدود وتشكيل الحكومة اللبنانيّة". 

يذكر أنّ الاستشارات النيابيّة الملزمة لرئيس الجمهورية اللبنانيّة ميشال عون، أفضت اليوم الخميس إلى تسمية سعد الحريري لتأليف الحكومة الجديدة بـ65 صوتاً من أصل 120 نائباً.

وتعهد الحريري بعد تكليفه بـ"تطبيق المبادرة الفرنسيّة وتشكيل حكومة اختصاصيين من غير الحزبيين". 

وكانت مصادر الرئاسة اللبنانيّة نفت للميادين مؤخراً، ما تداولته وسائل إعلاميّة عن حديث مساعد وزير الخارجيّة الأميركيّة لشؤون الشرق الأوسط ديفيد شينكر، مع الرئيس ميشال عون عن "تغيير نموذج الحكم".

المصادر أوضحت أن شينكر تحدث مع الرئيس عون عن "تغيير الأوضاع الحاليّة بسبب الأزمة"، مضيفةً أنه "لم يجرِ التعرّض إلى قضيّة مشاركة حزب الله في الحكومة".