ارتفاع عدد قتلى القصف الأميركي على ريف سلقين إلى 23 شخصاً

"المرصد السوري المعارض" يؤكد أنّ من بين قتلى الاستهداف الأميركي في ريف سلقين بسوريا 6 مدنيين و17 من قيادات وعناصر منشقة عن "هيئة تحرير الشام"، وعلى وفاق مع تنظيم ما يُعرف بـ"حراس الدين".

  • صورة تظهر الدمار والأنقاض بعد قصف جوي بمحافظة إدلب شمال غرب سوريا - 18أكتوبر 2020 (أ.ف.ب)
    صورة تظهر الدمار والأنقاض بعد قصف جوي بمحافظة إدلب شمال غرب سوريا - 18 تشرين الأول/أكتوبر 2020 (أ.ف.ب)

ارتفع عدد قتلى القصف الجويّ الأميركي على مأدبة عشاءٍ في قرية جكارة بريف سلقين قرب الحدود التركيّة، إلى 23 شخصاً، وفق ما قال "المرصد السوري المعارض". 

المرصد أشار اليوم الجمعة، الى أن من بين القتلى 6 مدنيين و17 من قيادات وعناصر منشقة عن "هيئة تحرير الشام" وعلى وفاق مع تنظيم ما يُعرف بـ"حراس الدين".

كما أشار المرصد الى أن "عدد القتلى مرشحٌ للارتفاع لوجود جرحى حالات بعضهم خطرة". 

يذكر أنّ مصدراً محليّاً من ريف إدلب كان أكد لـ الميادين مساء الخميس، مقتل 16 مسلحاً معظمهم من الصف الأوّل لـ"هيئة تحرير الشام" في غارة لطائرة مجهولة.

وقال "المرصد السوري المعارض" أمس، إنّ طائرة مجهولة "استهدف مأدبة عشاء في قرية جكارة بريف سلقين قرب الحدود السوريّة- التركيّة".