الرئاسة الفلسطينية: تصريح عباس زكي لا يعبّر عن الموقف الرسمي الفلسطيني

بعيد تصريح عضو اللجنة المركزية في "فتح" عباس زكي للميادين بشأن السعودية وتطبيع السودان مع "إسرائيل"، الرئاسة الفلسطينية تعتبر أن تصريح زكي "لا يمثل فيه سوى نفسه"، ولا يعبر عن الموقف الرسمي الفلسطيني.

  • الرئاسية الفلسطينية: تصريح عباس زكي عن السعودية والتطبيع
    الرئاسة الفلسطينية:  الموقف الرسمي لا يسمح بالمسّ بالدول والرموز

علّقت الرئاسة الفلسطينية على تصريح عضو اللجنة المركزية في حركة فتح عباس زكي للميادين أمس السبت، بشأن السعودية والتطبيع، وقالت إن تصريحه "لا يمثل فيه سوى نفسه".

وشددت الرئاسة على أن "موقف زكي لا يعبر عن الموقف الرسمي الفلسطيني الذي لا يسمح بالمسّ بالدول والرموز السيادية العربية".

وأكدت على عمق العلاقات الأخوية بين فلسطين والسعودية، التي تقوم على الاحترام والتقدير المتبادل بين الشعبين والقيادتين.

وكان عباس زكي قال تعليقاً على  إعلان إتفاق السودان مع "إسرائيل" على تطبيع العلاقات إن "الأميركيين والإسرائيليين يريدون الانتقام من السودان العروبة"، معتبراً أنه إذا طبّعت السعودية مع "إسرائيل"، فإنه "لن تكون هناك كعبة ولا مسجد نبوي". وأكد أن "أنّ هناك مساعي لإنهاء العائلة المالكة في السعودية".

وأضاف "نثق بأن الشعب السوداني لن يسمح للتطبيع بأن يحقق مراده، وهناك زعامات تنتظر ميداليات مرصعة بالدم".

ورأى أن صمت بعض الدول العربية على التطبيع هو "تعبير عن عزمه سلوك هذا المسار وخيانة التاريخ"، وأن "هناك مساع لإنهاء دور العائلة السعودية المالكة". كذلك أشار إلى أن الأميركيين يريدون إعطاء ولي العهد السعودي محمد بن سلمان ميدالية.

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس عبّر قبل يومين عن إدانته ورفضه لتطبيع العلاقات بين السودان و"إسرائيل"، وشدد على أنّه "لا يحق لأحد التكلم باسم الشعب الفلسطيني والقضيّة الفلسطينيّة".