الاحتلال يمنع المصلين من دخول الحرم الإبراهيمي

إصابة 3 فتية فلسطينيين من مخيم جنين شمالي الضفة الغربية برصاص قوات الاحتلال، التي منعت المصلين من الدخول إلى المسجد الإبراهيمي في الخليل للصلاة ولإحياء ذكرى المولد النبوي الشريف. 

  • الاحتلال يمنع المصلين من دخول المسجد الإبراهيمي في الخليل
    الاحتلال يمنع المصلين من دخول المسجد الإبراهيمي في الخليل

أصيب فجر اليوم الجمعة، 3 فتية فلسطينيين من مخيم جنين شمالي الضفة الغربية، حال أحدهم خطرة وذلك على إثر إطلاق قوات الاحتلال النار على مركبتهم قرب حاجز الجلمة شمالي شرق المدينة.

هذه الاعتداءات تزامنت مع مواصلة المستوطنين استفزازاتهم في الضفة الغربية بحماية قوات الاحتلال وقد تصدى شبان فلسطينيون لهذه الاستفزازات في بلدة عزون شرق قليقيلية.

وكانت قوات الاحتلال منعت المصلين من الدخول إلى المسجد الإبراهيمي في الخليل للصلاة ولإحياء ذكرى المولد النبوي الشريف. 

واعتدى جنود الاحتلال بوحشية على المصلين أمام المسجد الإبراهيمي وبينهم أطفال ونساء ومنعت الطواقم الطبية من الدخول إلى باحات الحرم لإسعاف الجرحى.

كما اعتدى جنود الاحتلال على رئيس بلدية الخليل تيسير أبو سنينة، وحاولوا منعه من الوصول إلى الحرم الإبراهيميّ في المدينة.

في سياق متصل، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلية منزل خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري في القدس المحتلة.

وأكد حمزة قطينة محامي الشيخ عكرمة صبري في نشرة سابقة على الميادين أن اقتحام قوات الاحتلال يأتي بعد الدعوة الى جمعة غضب نصرة للنبي محمد اليوم في القدس.

وأضاف أن هدف اقتحام القوات الإسرائيلية هو منع الشيخ صبري من الاستمرار في كشف انتهاكات الاحتلال بحق الفلسطينيين ومقدساتهم.

وكان صبري قال إن اليوم الجمعة سيكون "يوم غضب نصرةً للنبيّ محمد، وتعبيراً عن الاحتجاج والرفض لمحاولات الإيذاء بحقه".