غوتيريش يدعو أرمينيا وأذربيجان إلى حل سريع للنزاع

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، يدعو أرمينيا وأذربيجان إلى تكثيف جهودهما لحل النزاع المسلح في منطقة ناغورني كاراباخ.

  • غوتيريش يدعو أرمينيا وأذربيجان الى حل سريع للنزاع في ناغورنو كاراباخ
    الأمين العام يؤيد دعوة مينسك من أجل وقف فوري لإطلاق النار لأغراض إنسانية

قال المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، إن "الأمين العام للأمم المتحدة يدعو أطراف النزاع في ناغورنو كاراباخ إلى اتخاذ خطوات ملموسة بحسن نية وعلى وجه السرعة".

وأشار في بيان اليوم الأحد، إلى أن تلك الخطوات "التي اتفقنا عليها بمساعدة الرؤساء المشاركين لمجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، وكذلك للوفاء بالتزاماتهم السابقة لتسوية النزاع".

ولفت دوجاريك إلى أن "الأمين العام يشعر بالأسف لمواصلة القتال، ويؤيد بالكامل دعوة الرؤساء المشاركين لمجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا من أجل وقف فوري لإطلاق النار لأغراض إنسانية".

يذكر أن وزيرا خارجية البلدين التقيا في جنيف بالرؤساء المشاركين لمجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا بشأن تسوية أزمة ناغورني قره باغ.

وكان رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان أرسل رسالة إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حول "تطورات الوضع نتيجة للعدوان العسكري التركي الأذربيجاني على ناغورنو كاراباخ والتحديات القائمة" وتسلط الضوء على "حقيقة تورط إرهابيين أجانب من الشرق الأوسط في القتال ضد ناغورنو كاراباخ".

ووزارة الخارجية الروسية ردت على الرسالة بالتأكيد على "وفاء روسيا لالتزاماتها التحالفية تجاه أرمينيا"، وأنه "وفقاً للمعاهدة، فإن روسيا ستقدّم كل المساعدة اللازمة ليريفان إذا تم نقل المعارك بشكل مباشر  إلى أراضي أرمينيا".

في المقابل،إتهم الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، أرمينيا بمحاولة توريط دول الجوار في النزاع حول ناغورنو كاراباخ.