إيران: لن نعيد التفاوض حول الاتفاق النووي أياً كان الرئيس الأميركي الفائز

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف يؤكد أن إيران لن تعيد التفاوض بشأن الاتفاق النووي، أياً كان الفائز في الانتخابات الرئاسية الأميركية.

  • ظريف: طهران لن تعيد التقاوض بشأن الاتفاق النووي تحت أي ظرف
    ظريف: إيران ترغب في عودة واشنطن إلى الاتفاق لكن ذلك لا يعني التفاوض من جديد

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في تصريح لقناة "سي بي أس نيوز"، أمس الإثنين، تعليقاً على تلميح فريق المرشح الديموقراطي إلى الانتخابات الأميركية جو بايدن، بأنه في حال فوزه، ستحاول إدارته إعادة التفاوض حول الاتفاق النووي: "لو أردنا القيام بذلك، لفعلناه مع ترامب قبل 4 أعوام"، مؤكداً أن "طهران لن تفكر تحت أي ظرف من الظروف في إعادة التفاوض حول البنود الواردة في الاتفاق".

وأضاف: "إذا كانت إيران ترغب في عودة واشنطن إلى الاتفاق، فلا يعني ذلك التفاوض من جديد".

ولفت ظريف إلى أن طهران "لا تفضل أياً من المتنافسين" في الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة، وقال إن "تصريحات معسكر بايدن تبعث على الأمل أكثر، ولكن علينا أن ننتظر ونرى"، لافتاً إلى أنَّ "المهمّ بالنسبة إلينا هو كيفية تصرف البيت الأبيض بعد الانتخابات، وليس الوعود التي تطلق هناك، والشعارات التي ترفع".

وتابع: "إذا قرّرت أميركا وقف سلوكها الهدّام ضد إيران، فإن القضية ستختلف، بغضّ النظر عمن سيأتي إلى البيت الأبيض". ولفت إلى أن "الضغوط القصوى التي تفرضها إدارة ترامب ألحقت الضرر بإيران، إلا أنها لم تحدث التغيير السياسي الذي كانت تريده أميركا، وبايدن يدرك هذا الأمر".

يُذكر أنّ ترامب أعلن في 8 أيار/مايو 2018 انسحاب بلاده من الاتفاق النووي مع إيران، وأعاد فرض العقوبات عليها، واعتبر أن الاتفاق لا يمنعها من امتلاك قنبلة نووية.