العميد سريع: المنشآت العسكرية في السعودية ستكون هدفاً مشروعاً لنا

القوات المسلحة اليمنية تردّ على الخطوات التصعيدية للتحالف السعودي، وتحذّر الشركات الأجنبية بالابتعاد عن المنشآت العسكرية السعودية لأنها ستكون هدفاً لها.

  • القوات المسلحة اليمنية حذّرت الشركات الأجنبية وأبناء الحجاز ونجد بالابتعاد عن المنشآت العسكرية
    القوات المسلحة اليمنية حذّرت الشركات الأجنبية وأبناء الحجاز ونجد بالابتعاد عن المنشآت العسكرية

هددت القوّات المسلّحة اليمنيّة، اليوم الأربعاء، بأنها لن تتردد في اتخاذ خطوات تصعيديّة خلال الأيام المقبلة رداً على التصعيد العسكري للتحالف السعودي على البلاد.

وحذّر المتحدث باسم القوات المسلحة العميد يحيى سريع بأن الشركات الأجنبية في السعودية، وأبناء الحجاز ونجد بالابتعاد عن المنشآت العسكرية.

وأكد أن المنشآت العسكرية والاقتصادية الحيوية ذات الطابع العسكري "ستكون هدفاً مشروعاً لنا".

العميد سريع كان أعلن في 27 تشرين الأول/أكتوبر الماضي أنّ سلاح الجو المسيّر نفّذ عمليات هجومية على هدف مهم في مطار أبها الدولي بطائرة مسيرة من نوع "قاصف 2k"، وأصاب الهدف بشكل مباشر. 

ويذكر أنه في 7 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري بثّ الإعلام الحربي اليمني مشاهد لعملية سيطرة القوات المسلحة اليمنية على "تلة الجيش" في وادي جارة الحدودي بين جيزان السعودية وصعدة اليمنية، حيث استمرت العملية ثلاث ساعات في وادي جارة، وأدت إلى مقتل وجرح العديد من عناصر "التحالف السعودي" واغتنام أسلحة متنوعة، بحسب الإعلام الحربي.