"سيدة الأرض" الفلسطينية تختار الرئيس تبون شخصية العام 2020

عشية الذكرى الـ32 لإعلان قيام دولة فلسطين، مؤسسة "سيدة الأرض" الفلسطينية تختار الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون شخصية العام 2020 السياسية.

  • اختيار الرئيس تبون لشخصية العام السياسية ليس اختيار المؤسسة فحسب بل هو اختيارٌ فلسطيني

اختارت مؤسسة "سيدة الأرض" الفلسطينية الرئيس تبون شخصية العام 2020 السياسية. وذلك عشية الذكرى الـ32 لإعلان قيام دولة فلسطين. بحسب ما نقلته اليوم وسائل إعلام جزائرية.

واختارت المؤسسة الرئيس الجزائري من بين مئات الشخصيات السياسية المناصرة للقضية الفلسطينية. وذلك من خلال قائمة الترشيح للدورة التكريمية الـ13، ضمن تحضيراتها للحفل السنوي الذي تقيمه على أرض فلسطين يوم 25 من كانون الأول/ ديسمبر المقبل.

وأشار الرئيس التنفيذي لمؤسسة الأرض الفلسطينية في رام الله كمال الحسيني، إلى أن "اختيار الرئيس تبون لشخصية العام السياسية 2020 ليس اختيار المؤسسة فحسب، بل هو اختيارٌ فلسطيني".

وأضاف أن "اختيار الرئيس تبون جاء تقديراً وإعلاءً لموقف الرئيس الجزائري الشخصي تجاه القضية الفلسطينية، إذ شمخ بصلابة ضد الانجرار وراء موجة التطبيع". بالإضافة إلى أنه "أثبت وعياً وطنياً تحتاجه الأمة للاستنهاض الفكري والروحي في هذه الفترة العصيبة".

واعتبر الحسيني أن "هذا التكريم استحقاقاً في شخص تبون لموقف الجزائر التاريخي المدافع عن القضية الفلسطينية".

وأكد ان "الرئيس تبون كرر ومن خلفه الحكومة الجزائرية والشعب الجزائري أن القضية الفلسطينية هي قضية مقدسة، وهي أم القضايا في الشرق الأوسط وجوهرها، وأنه لا حل إلا بالإعلان عن فلسطين دولة مستقلة، عاصمتها القدس الشريف".

وستوجه الدعوة رسمياً الى الرئيس تبون ليلقي كلمة عبر الأقمار الصناعية في الاحتفال الضخم الذي سيقام في رام الله. وبهذه المناسبة سيتم غرس شجرةَ زيتونٍ باسم الرئيس تبون في القدس المحتلة.