أبرز محطات إضراب الأسير المحرر ماهر الأخرس الذي دام 104 أيام

تعرض الأخرس المحرر ماهر الأخرس للاعتقال من قبل قوات الاحتلال لأول مرة في العام 1989 واستمر اعتقاله لمدة 7 شهور، والمرة الثانية في العام 2004 لمدة عامين، ثم أُعيد اعتقاله في العام 2009، وبقي معتقلاً إدارياً لمدة 16 شهراً. واعتقل مجدداً في العام 2018.

  •  أبرز محطات إضراب الأسير ماهر الأخرس الذي دام 103 أيام
    أبرز محطات إضراب الأسير ماهر الأخرس الذي دام 103 أيام

علّق الأسير الفلسطيني المحرر ماهر الأخرس الذي أطلقت قوات الاحتلال سراحه صباح اليوم الخميس، إضرابه عن الطعام الذي استمر لـ(103) أيام، في 6 تشرين الثاني/نوفمبر 2020، بعد رضوخ سلطات العدو الاسرائيلي لإرادته الصلبة، وإقرارها بأنها ستطلق سراحه في تاريخ اليوم 26 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري. 

وفيما يلي أبرز محطات إضراب الأسير ماهر الأخرس:

في 27 تموز/ يوليو 2020، اعتقل الاحتلال الأسير ماهر الأخرس وجرى نقله بعد اعتقاله إلى مركز معتقل "حوارة"، وفيه شرع بإضرابه المفتوح عن الطعام، ثم جرى تحويله إلى الاعتقال الإداري لمدة 4 شهور، ونقل إلى سجن "عوفر" لاحقاً، وثبتت المحكمة العسكرية للاحتلال مدة اعتقاله الإداري. 

استمر احتجازه في سجن "عوفر" إلى أن تدهور وضعه الصحي مع مرور الوقت، ونقلته إدارة سجون الاحتلال إلى سجن "عيادة الرملة"، وبقي فيها حتى بداية شهر أيلول/ سبتمبر الماضي، إلى أن نُقل إلى مستشفى "كابلان"  حيث سيتم إطلاق صراحه اليوم منها.

في 23 أيلول/ سبتمبر 2020، أصدرت المحكمة العليا للاحتلال قراراً يقضي بتجميد اعتقاله الإداري. وعليه، اعتبر الأسير الأخرس والمؤسسات الحقوقية أن أمر التجميد ما هو إلا خدعة ومحاولة للإلتفاف على الإضراب، ولا يعني إنهاء اعتقاله الإداري.

وفي الأول من تشرين الأول/ أكتوبر 2020، وبعد أن تقدمت محاميته بطلب جديد بالإفراج عنه، رفضت المحكمة القرار، وأبقت على قرار تجميد اعتقاله الإداري.