"إسرائيل ديفينس": الجيش الإسرائيلي لم يتلقَ أمراً بالاستعداد لحرب مع إيران

موقع "إسرائيل ديفينس" يقول إن الجيش الإسرائيلي لم يتلق أمراً بالاستعداد لحرب مع إيران، مشيراً إلى أن الشائعات بالإعلام الإسرائيلي مرتبطة بالمعركة الانتخابية في واشنطن وتلك التي تقترب في "إسرائيل".

  • "إسرائيل ديفينس": شائعة كهذه ممزوجة بالكثير من السياسة والقليل من الواقع

قال موقع "إسرائيل ديفينس" خلافًا لما ورد في وسائل الإعلام الإسرائيلية، لم يتلق الجيش الإسرائيلي أمراً بالاستعداد لحرب مع إيران حتى شهر كانون الثاني/ يناير المقبل، موعد استبدال السلطة في الولايات المتحدة.

ولفت الموقع إلى أن الجيش الإسرائيلي يستعد بشكل اعتيادي ولا موعد حقيقياً لحرب مع إيران، مشيراً إلى أن الشائعات بالاعلام الإسرائيلي مرتبطة بالمعركة الانتخابية في واشنطن وتلك التي تقترب في "إسرائيل".

ووفق الموقع فانه حتى لو شاركت واشنطن من الجو مع "إسرائيل" فمن الممكن ألا يتأثر البرنامج النووي الايراني، مشدداً على أن الحرب ضد إيران بحاجة الى مصادقة مجلسي النواب والشيوخ الأميركيين وترامب لن يحصل عليها.

كما اعتبر الموقع أن شائعة كهذه ممزوجة بالكثير من السياسة والقليل من الواقع.

كذلك أوضح أن الهجوم سيشعل هجوم صواريخ نحو إسرائيل والقواعد الأميركية في منطقة الخليج.

ومنذ أيام، قالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية إن مستشاري الرئيس دونالد ترامب قد أثنوه عن المضي في  توجيه ضربة لموقع نووي إيراني رئيسي، محذرين من أن الأمر قد يتصاعد إلى صراع أوسع في الأسابيع الأخيرة له في منصبه.

ونقلت الصحيفة عن 4 مسؤولين أميركيين حاليين وسابقين قولهم إن ترامب سأل كبار المستشارين في اجتماع في المكتب البيضاوي عما إذا كانت لديه خيارات لاتخاذ إجراء ضد الموقع النووي الإيراني الرئيسي في الأسابيع المقبلة. وأوضحوا أن الاجتماع قد عقد بعد يوم من إعلان المفتشين الدوليين عن زيادة كبيرة في مخزون إيران من المواد النووية.