سلطات الاحتلال تطرد عشرات الفلسطينيين من منازلهم في القدس الشرقية

وسائل إعلام إسرائيلية تقول إن من المتوقع إخلاء نحو 87 فلسطينياً من منازلهم في القدس الشرقية المحتلة، بذريعة أن أرض الفلسطينيين كانت لليهود.

  • سلطات الاحتلال تطرد عشرات الفلسطينيين من منازلهم في القدس الشرقية
    يُعتبر هذا ثالث قرار يصدر عن محاكم الاحتلال بهذا الخصوص لصالح جمعيات المستوطنين

تعتزم سلطات الاحتلال الإسرائيلي طرد عشرات الفلسطينيين من منازلهم في القدس الشرقية المحتلة، بحجة أنها أرض يهودية.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن من المتوقع إخلاء نحو 87 فلسطينياً من منازلهم في القدس الشرقية المحتلة، بذريعة أن أرض الفلسطينيين كانت لليهود قبل العام 1948، بحسب زعم سلطات الاحتلال.

ويُعتبر هذا ثالث قرار يصدر عن محاكم الاحتلال بهذا الخصوص، لصالح جمعيات المستوطنين التي تسعى إلى تهويد البلدة القديمة ومحيطها في القدس المحتلة.

يذكر أن "إسرائيل" احتلت القدس الشرقية في العام 1967، وكانت تخضع للسيادة الأردنية كسائر مدن الضفة الغربية قبل احتلالها، وضمّتها "إسرئيل" لاحقاً وفق "صفقة القرن" التي أعلن عنها الرئيس الأميركي دونالد ترامب، في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.

وترى الأمم المتحدة أن المستوطنات التي أقيمت على الأراضي الفلسطينية المحتلة من قبل "إسرائيل" منذ العام 1967 غير قانونية، وتشكل عقبة كبرى في طريق السلام.