غوتيريش يحذّر من توسع المستوطنات الإسرائيلية

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش يؤكد أنّ توسع الاستيطان الإسرائيلي، يتناقض مع القانون الدولي ويقوض آفاق بناء دولة فلسطينية.

  •  أشار غوتيريش الى أن توسع الاستيطان والخطط للبناء لا يزال مستمرا
    غوتيريش أشار إلى أن توسع الاستيطان الإسرائيلي لا يزال مستمراً

حذر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش من أن المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية توسعت إلى أكبر حد خلال 4 سنوات.

وفي بيان له لمناسبة يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني أشار غوتيريش إلى أن "توسع الاستيطان وخطط البناء لا يزال مستمراً"، واصفاً الاستيطان بأنه "يتناقض مع القانون الدولي ويقوّض آفاق بناء دولة فلسطينية".

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية تحدثت في وقت سابق من شهر تشرين الثاني/نوفمبر المنصرم عن محاولة بلدية القدس و"مصلحة الأراضي" لزيادة وتوسيع البناء خلف "الخط الأخضر"، قبل تولي رئيس الولايات المتحدة المنتخب جو بايدن الرئاسة مطلع العام القادم.

وذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية حينها أن موظفين في بلدية القدس، طلبوا تحديد ودفع خطط بناء المستوطنات قدماً في أحياء في المدينة الموجودة خلف "الخط الأخضر"، خلال الشهرين الأخيرين من ولاية الرئيس دونالد ترامب.

وفي الانتهاكات أيضاً كانت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطينية أصدرت تقريراً كشفت فيه أن الاحتلال ارتكب 23 تدنيساً للمسجد الأقصى، ومنع رفع الأذان في المسجد الإبراهيمي 47 مرةً، الشهر المنصرم.

كما قاد مستوطنون حملة جمع تبرعات لشراء منازل فلسطينية في الخليل، وتحديداً في البلدة القديمة وبالقرب من الحرم الإبراهيمي، وأعلنوا نيتهم البدء في بناء تجمعات استيطانية جديدة، وفق ما ذكرته وزارة الأوقاف.