الخزعلي يجدد الالتزام بالمؤسسات وحق المقاومة بإنهاء الوجود الأميركي في العراق

الأمين العام لعصائب أهل الحق ينفي حصول اعتقال أحد أفراد "الحشد الشعبي" ويجدد التزام العصائب بالدولة ومؤسساتها. ورئيس الحكومة يقوم بجولة في العاصمة بغداد بعد إطلاق صواريخ لتهديد استقرار العاصمة.

  • الخزعلي جدد تأكيد حق المقاومة بإخراج القوات الأميركية من الأراضي العراقية
    الخزعلي جدد تأكيد حق المقاومة بإخراج القوات الأميركية من الأراضي العراقية

قال الأمين العام لعصائب أهل الحق، الشيخ قيس الخزعلي إن ما حصل من اعتقال أحد أفراد قوات الحشد الشعبي، بتهمة وصفها بـ"الكيدية" جرت معالجتها بالعقل والحكمة.

وفي تغريدة له على صفحته على موقع "تويتر" جدد الخزعلي الالتزام بالدولة ومؤسساتها، وفي نفس الوقت "حق المقاومة في إنهاء وجود القوات العسكرية الأميركية، مع الحفاظ على هيبة الدولة بعدم إستهداف البعثات الدبلوماسية".

وكانت كتائب حزب الله العراق، طالبت قبل أيام بضرورة العمل الجاد لإخراج القوّات الأميركيّة من الأراضي العراقية.

وأعرب عراقيون عن غضبهم وحزنهم إثر سماعهم قرار الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب العفو عن 4 حراس أمن أميركيين أدينوا بقتل مدنيين عراقيين في بغداد عام 2007.

ونددت لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب العراقي بقرار العفو، وطالبت الحكومة العراقية بإيقاف أو مراجعة تعاقداتها مع الشركات الأمنية الأميركية.

وفي سياق متصل، نفى المتحدث باسم عصائب أهل الحق، محمود الربيعي الأخبار المتداولة عن إجراء عناصر من العصائب عرضاً عسكرياً في بغداد.

وأكد الربيعي أن ما ينشر من مقاطع فيديو "غير صحيح"، ويعود إلى فترات سابقة.

كما شدد على وجود جهة "تسعى لخلق فتنة في بغداد"، داعياً وسائل الإعلام إلى "توخي الدقة في التعاطي مع هذه الشائعات".

المتحدث باسم عصائب أهل الحق أكد احترام العصائب للأنظمة والقوانين.

في غضون ذلك، أجرى رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي جولة ليلية في العاصمة بغداد.

وذكر المكتب الإعلامي للكاظمي أن الجولة الليلية شملت جانبي الرصافة، والكرخ في العاصمة.

هذا وأكدت قيادة العمليات المشتركة، اليوم السبت، أن العاصمة بغداد آمنة، ولا يوجد أي تهديد لها.

وقال المتحدث باسم العمليات المشتركة اللواء تحسين الخفاجي لوكالة الأنباء العراقية (واع): إن "قيادة العمليات المشتركة ومن خلال قيادة عمليات بغداد والقطاعات المتجحفلة معها، ومن خلال ما تمثله العاصمة بغداد من وضع أمني مستقر، لديها الإمكانيات والقدرات على إيقاف أي حالة تدهور للوضع الأمني".

وأضاف  أن "قيادة العمليات المشتركة كثّفت الجهد الاستخباري بملاحقة مطلقي الصواريخ، ومتابعة التنظيمات التي تحاول أن تسيء إلى الوحدات والأهداف الحيوية".

أمنياً، ألقى جهاز الأمن الوطني، اليوم القبض على انتحاري كان يحاول تفجير نفسه خلال أعياد رأس السنة، وفق ما ذكرت وكالة "واع" الرسمية العراقية.

وأضافت الوكالة أن مفارز الجهاز في محافظتي صلاح الدين وديالى تمكنت من تفكيك شبكة إرهابية تنتمي لما يسمى "قاطع ديالى"، إضافة إلى إلقاء القبض وفق أوامر قضائية على أفرادها الأربعة بينهم الانتحاري، فضلاً عن القبض على آمر الشبكة وناقلٍ وجُنديّ".