حزب الله - العراق: الاستهداف الأخير للسفارة الأميركية يصب بمصلحة ترامب

كتائب حزب الله في العراق ترى في قصف السفارة الأميركية مؤخراً، خدمةً لمصالح الرئيس الأميركي، وتحذر رئيس الوزراء العراقي من "اختبار صبر المقاومة".

  • كتائب حزب الله - العراق: على الكاظمي أن لا يختبر صبر المقاومة
    كتائب حزب الله في العراق تحتمل نشوب "حرب شاملة" 

قال المسؤول الأمني لكتائب حزب الله في العراق أبو علي العسكري، إن "عمليات القصف في الأيام الماضية" على مبنى السفارة الأميركية في بغداد، "لاتصب إلا في مصلحة عدونا ترامب، وهذا يجب أن لا يتكرر".

وأشار العسكري في تغريدة على تويتر، إلى أن "المنطقة تغلي على صفيح ساخن، وأن احتمال نشوب حرب شاملة قائم، وهو مايستدعي ضبط النفس لتضييع الفرصة على العدو بأن لانكون الطرف البادئ لها".

وكانت كتائب حزب الله، قد طالبت يوم الأربعاء الماضي، بـ"ضرورة العمل الجاد لإخراج القوات الأميركية من العراق لمنع تكرار جرائمها بحقّ شعبنا"، مؤكدةً أن أميركا تتوهم "أننا سننسى الثأر لدماء شهدائنا سواء عاجلاً أم آجلاً".

بدوره، أكد قائد عصائب أهل الحق قيس الخزعلي، اليوم السبت، على "حق المقاومة في إنهاء تواجد القوات العسكرية الأميركية" في العراق.
 
ووصف الخزعلي اعتقال أحد أفراد الحشد الشعبي على خلفية اتهامه بقصف المنطقة الخضراء، بأنها "تهمة كيدية"، مجدداً إعلان التزام "العصائب" بالدولة ومؤسساتها.